الاثنين، 24 نوفمبر، 2008

وقفة أمام وزارةى العدل يوم الاثنين فاتح دجنبر 2008 - عائلات المعتقلين السياسيين

تم تاجيل الوقفة الاحتجاجية التي كانت قد دعت إليها عائلات المعتقلين السياسيين الى وقت لاحق

استفزازات جديدية ومتكررة للمعتقلة السياسية زهرة بودكور


عائلات المعتقلين السياسيين بمراكش

تستمر إدارة السجن السيء الذكر بولمهارز في تضييق الخناق على أبنائنا ، محاولة استغلال الوضع الحالي للنيل من صمودهم ، و في هذا الصدد عزمت على استفزاز ابنتنا زهرة بودكور و تحديدا حين فرضت عليها ادارة السجن بأن توافيها بكل الارقام الهاتفية التي تتصل بها زهرة من الهاتف العمومي الموجود من داخل السجن ، بل لم يقف الأمر عند هذا الحد ، إذ ستقوم إدارة السجن بجمع و وضع كل السجينات المحكومات بمدة طويلة في العنبر الذي توجد فيه زهرة ، و خلق ذلك اكتضاضا كارثيا حيث انتشرت أمراض جلدية و القمل و مجموعة من الطفيليات بكل المكان الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 12 سجينة فقط في حين أصبح يحتوي 42 سجينة .و قد جاءت هذه الامور فقط بعد ما تم نشره في الصحف الاسبانية و الوطنية .إننا إذ ندين سياسة إدارة السجن تجاه أبنائنا نجدد عهدنا لهم على النضال حتى إطلاق سراحهم . و نعلن للرأي العام الوطني و الدولي :

- إدانتنا للترحيل الممنهج لأبنائنا السبعة المحاكمين ابتدائيا.

- إدانتنا للتماطل تجاه محاكمة أبنائنا .

- إدانتنا للإستفزازات و للتهديد الذي يطال ابنتنا زهرة .

- تشبتنا بحق أبنائنا في محاكمة عادلة .

- تشبتنا بحق أبنائنا في الحرية .

- دعوتنا كافة المناضلين و المناضلات و كافة الجمعيات الحقوقية و الهيئات النقابية و السياسية و المحامون الشرفاء و الصحافة الوطنية و الدولية ... الحضور لمحاكمة أبنائنا حالما يتم تحديد تاريخها.

الاثنين، 17 نوفمبر، 2008

مناشدة من عائلات معتقلي إفني

مناشدة من عائلات معتقلي إفني
تحية النضال و الصمود لكافة الشرفاء الأحرار ، تحية المجد و الخلود لكافة الشهداء الأبرار
نحن عائلات المعتقلين السياسيين على خلفية أحداث سيدي افني نعلن و نناشد كافة الهيئات السياسية و الحقوقية و الجمعوية و جميع مكونات المجتمع المدني عبر بقاع المغرب الجريح للدفع و المساهمة بل لإنجاح القافلة التضامنية،التي ستكون يوم الأحد 30 نونبر2008 ، بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، بالنظر لحجم القمع المسلط على النساء في سيدي إفني

الاثنين، 10 نوفمبر، 2008

بيان معتقلي إفني بسجن إنزكان

بيان معتقلي إفني بسجن إنزكان
2008 / 11 / 9
وتسقط الاقنعة عن الحوارات الزائفة ...
في الوقت الذي افسحت فيه جماهير افني و ايت باعمران الصامدة ، وكذا المعتقلون السياسيون في السجون ، المجال امام "لجنة المتابعة والنتسيق" للتحاور مع السلطات مركزيا حول نقطة اطلاق سراح المعتقلين كمدخل اساسي لحل تداعيات الهجوم الدموي المعروف بالسبت الاسود، واعلنت الجماهير الصامدة كذلك التزامها بالتهدئة لفتح باب الحوار ، أبت السلطات القمعية إلا أن تمعن في سياسة ذر الرماد في العيون ربحا للوقت متذرعة بتطمينات أبان مرور الايام دون نتائج ملموسة على زيفها . وما محاكمة مجموعة من المعتقلين السياسيين الباعمرانيين بمحكمة الاستئناف في اكادير يوم 04 نونبر 2008 إلا الدليل الصارخ على زيف الوعود التي يتم التلويح بها ، فقد كانت الاحكام الجائرة كالتالي : · سنة سجنا نافدة : عمر اعراب - ميلود بوتكات – ابراهيم حربيلي – عبد الرحمان الذهبي .·
ثمانية اشهر سجنا نافدة : مصطفى القصبي – محمد العمراني .· ستة اشهر سجنا نافدة : عز الدين امحيل
.إننا إذ نعلن صراحة وبوضوح أن صبرنا قد نفذ ، وبأن التهدئة التي التزمنا بها لإتاحة الفرصة امام الحوار مع السلطات مركزيا لحل الازمة على شتى مستوياتها ومن بوابتها الرئيسية وهي اطلاق سراح المعتقلين دون قيد او شرط والغاء كل المتابعات في حق المناضلين ، هذه التهدئة نعلن امام الملأ انها استنفدت كل مقوماتها .لذا نعلن للرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي : 1
- إدانتنا الصارخة للاحكام الجائرة ضد مجموعة المعتقلين السياسيين الافناويين والباعمرانيين
.2- مطالبتنا باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الافناويين والباعمرانيين
3- استعدادنا للدخول في معارك الامعاء الفارغة ( كشكل نضالي ضمن اشكال اخرى ) حتى اطلاق سراحنا
.4- دعوتنا جماهير افني والمنطقة وكذا عائلات المعتقلين اضافة الى كافة الاطارات الجمعوية والنقابية والسياسية والحقوقية المكافحة وكافة لجن الدعم المحلية والجهوية والوطنية الى مواصلة المسلسل النضالي الهادر حتى الانتصار
.5- تضامننا اللامشروط مع رفاقنا معتقلي الحركة الطلابية بمراكش وكذا الرفاق المعتقلين السياسيين الصحراويين في صمودهم وراء قضبان زنازن النظام
.6- تمسكنا الحازم بانه لا حوار ولا تنمية ولا سلم إلا بعد اطلاق سراح المعتقلين
.علمتني ضربة الجلاد كيف امشي على جرحي وأقاوم .. وأقاوم ...لن أســــــــــــــــــاوم
07 نونبر 2008
عن المعتقلين السياسيين الباعمرانيين في السجن المدني بانزكان
:الاسم رقم الاعتقال
- ابراهيم بارا 81101
- مصطفى القصيبي
82315- محمد العمراني82316
- زكرياء الريفي 82034
- ميلود بوتكات 81723-
حسن أغربي 81935
لا نستهين لا نمل *** حتى نرى القصد اكتمل
اليوم سعي وغدا *** لن يذهب السعي سدى

الأحد، 2 نوفمبر، 2008

تقرير عن البرنامج النضالي الذي نظمته الهئية الوطنية للتضامن مع الطلبة المعتقلين بمراكش وكافة المعتقلين السياسيين



الهيئة الوطنية للتضامن مع الطلبة المعتقلين بمراكش وكافة المعتقلين السياسيين


تقرير عن البرنامج النضالي الذي نظمته الهئية
الوطنية للتضامن مع الطلبة المعتقلين بمراكش وكافة المعتقلين السياسيين


في إطار التضامن مع المعتقلين السياسيين ببلادنا نظمت الهيئة الوطنية للتضامن مع الطلبة المعتقلين بمراكش وكافة المعتقلين السياسيين برنامجا نضاليا تضمن:
يوم الثلاثاء 28 اكتوبر 2008: تنظيم ندوة صحفية لتسليط الضوء على واقع الاعتقال السياسي والحريات بالمغرب، وتناول آخر المستجدات فيما يتعلق بالوضعية الحالية للمعتقلين السياسيين بمراكش وايفني وتازة والراشيدية....
يوم السبت 31 أكتوبر 2008: تنظيم يوم وطني احتجاجي وتتخلله وقفة وطنية على الساعة السادسة مساء أمام البرلمان، وخوض إضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة ابتداء من الساعة الثانية عشر زوالا.
يوم السبت فاتح نونبر 2008: تنظيم مهرجان تضامني مع المعتقلين السياسيين ببلادنا وتتخلله كلمات للمعتقلين وعائلاهم وفقرات فنية.
وقد تم تنفيذ البرنامج النضالي، فرغم الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على مدينة الرباط مساء يوم الجمعة إلا أن عددا كبيرا من المناضلات والمناضلين أبو إلا أن يجسدوا تضامنهم مع المعتقلين متحدين قساوة الظروف الطبيعية كما شارك حوالي 20 مناضلا ومناضلة في الإضراب عن الطعام الذي احتضنه مقر فرع الرباط للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ومقر فرع اطاك بالرباط بمشاركة عائلات المعتقلين
ومساء يوم السبت تم تنظيم المهرجان التضامني ابتداء من الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال رغم تهاطل الأمطار بغزارة إذ لم تمنع الظروف الجوية العديد من المناضلين من الحضور من عدد كبير من المناطق: ايفني مراكش، تازة، مكناس، البيضاء.......وقد تم خلالها إلقاء العديد من الكلمات كانت على الشكل التالي:
تقديم وتنشيط الرفيق يوسف
كلمة الهيئة الوطنية وألقاها الرفيق محمد صادقو منسق الهيئة
كلمة المعتقلين السياسيين الثمانية عشر بمراكش والتي ألقاها احد المعتقلين بسجن بولمهارز مسجلة.
كلمة المعتقلين السياسيين بتازة والتي ألقاها احد مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بتازة
كلمة معتقلي الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب.
كلمة معتقلي انتفاضة سيدي ايفني الباسلة والتي ألقتها زوجة المعتقل السياسي ابراهيم بارا.
فقرة شعرية تضمنت قصيدة للشاعر عبد الرحيم لعرب حول معتقلي الحركة الطلابية بمراكش.
كلمة أم أحد المعتقلين بتهمة الإرهاب.
كلمة عائلات المعتقلين السياسيين بسيدي ايفني وقدمتها أم المعتقل السياسي زكرياء الريفي.
كلمة عائلات الطلبة المعتقلين بمراكش وتلتها أخت المعتقلة السياسية زهرة بودكور.
رسالة من الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بجامعة القاضي عياض بمراكش وتلاها احد مناضلي الاتحاد الوطني بمراكش.
أمسية غنائية أحياها الفنان الملتزم الرفيق جواد المغربي.
وقبل شهد المهرجان حادثا مؤسفا تمثل في حالة الإغماء التي أصابت الطالب عبد الكبير الباهي جراء المضاعفات المتكررة للكسر الذي كان قد تعرض له بعد أن تم رميه من طرف أجهزة الاواكس من الطابق الرابع للحي الجامعي بمراكش يوم 14 ماي 2008. وقد استدعت حالة الإغماء هاته نقله إلى المستشفى، وقد رافقه مجموعة من المناضلين، ومباشرة بعد انتهاء المهرجان توافد العديد من الحاضرين والحاضرات للمهرجان إلى المستشفى للاطمئنان على صحته وللضغط على إدارة المستشفى التي تركته ينتظر أزيد من ساعتين في قاعة الانتظار رغم وضعه الصحي المزري حيث انه مصاب بكسر على مستوى العمود الفقري لا زال لم يشفى منه بعد.
إن هذا البرنامج النضالي لا شك انه سيسهم في فك الطوق الإعلامي المضروب عن المعتقلين السياسيين وسيشكل محطة من المحطات البارزة التي نقدم فيها عربون وفاء للمعتقلين الذي استرخصوا حرياتهم من اجل الغد الأفضل لشعبنا
فلنعمل جميعا من اجل تجسيد ذاك الشعار الذي نردده دائما " من اجلنا اعتقلوا، من اجلهم نناضل"