الأربعاء، 7 أكتوبر، 2009

ـــــــــــــــــــــلاغ

انعقد لقاء تواصلي بين اللجنة المحلية للتضامن مع المعتقلين السياسيين واللجنة التحضيرية للجنة الشبيبية بمراكش مع الهيئة الوطنية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين، وذلك بحضور منسق الهيئة حسن أحرات ورفيقة عضوة في سكرتارية الهيئة، وقد تم التداول في العديد من القضايا والإشكالات المتعلقة بملف الاعتقال السياسي، وذلك ومن بين أهم النقاط التي تم التداول فيها هي:

- فتح أفاق واسعة حول ملف الاعتقال السياسي؛

- المزيد من التنسيق والتواصل الدائم بين الهيئة وكافة اللجان التي تناضل على هذا الملف؛

- العمل على تحمل المسؤولية واستنهاض الجميع؛

- التأكيد على ضرورة المساهمة ودعم نضالات عائلات المعتقلين السياسيين بقوة في كل نضالاتها؛

- استحضار ملف الشهيد عبد الرزاق الكاديري؛

وفي الأخير أعلنت الهيئات الموقعة أسفله عن:

- التنديد بالاختطاف الذي تعرض له الرفاق (مجموعة زهرة بودكور) من داخل زنا زنهم؛

- التنديد بالمماطلة في محاكمة الرفاق المعتقلين بموقع فاس؛

- التنديد بالمحاكمات التي تطال حرية التعبير؛

- التنديد بجريمة الاغتيال في حق الشهيد عبد الرزق الكاديري؛

- السعي الى تجميع العائلات في إطار حركة وطنية؛

- عزم هذه الهيئات على المزيد من التصعيد النضال والرفع من الأداء في الدفاع عن المعتقلين السياسيين والحريات السياسية والنقابية.

----------------------------------

· الهيئة الوطنية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين.

· اللجنة المحلية للتضامن مع المعتقلين السياسيين (مراكش).

· اللجنة التحضيرية لتأسيس اللجنة الشبيبية من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين (مراكش).

· الاتحاد الوطني للطلبة المغرب (مراكش).

مراكش في: 09/09/2009

ليست هناك تعليقات: