الاثنين، 7 سبتمبر، 2009

تقرير عن مشاركة الهيئة في استقبال المعتقلين السياسيين لانتفاضة ايفني المفرج عنهم من سجن انزكان



الهيئة الوطنية للتضام نمع كافة

المعتقلين السياسيين


تقرير عن مشاركة الهيئة في استقبال


المعتقلين السياسيين لانتفاضة ايفني المفرج عنهم من سجن انزكان

لقد تم الإفراج من سجن أنزكان(بعد استكمال فترة اعتقالهم) عن المعتقلين السياسيين حسن أغربي يوم الأربعاء 19 غشت 2009 حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا وحسين تيزكاغين في اليوم التالي أما زكريا الريفي لم يطلق سراحه إلا يوم السبت 29 غشت 2009. لقد كان في استقبالهم أمام بوابة السجن كل على حدة و في كل مرة مجموعة من المناضلات و المناضلين و بعض الهيئات الحقوقية المحلية والوطنية كالجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب ، أطاك المغرب، لجنة المعتصم ، لجنة دعم المعتقلين ضحايا السبت الأسود والهيئة الوطنية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين.

و في المساء توجهت قافلة مكونة من عدة سيارات إلى مدينة ايفني حيث استقبلتهم ساكنة ايفني (في كل مرة أيام 19/08/2009 و20/08/2009 و29/08/2009) بالزغاريد و الهتافات مرحبة بعودة أبنائها و و رافعة الشعارات المنددة بالقمع الذي لحق بها و المطالبة بمحاكمة الجلادين و المصرة على النضال حتى تحقيق المطالب.

كان الاستقبال على شكل مسيرة انطلقت من حي كولومنا إلى حي بولعلام و انتهت حوالي الساعة 12 ليلا بمهرجان خطابي ألقيت فيه كلمات كل من الهيئات الحاضرة واختتم بكلمة لكل من المعتقلين المفرج عنهم.

ألقيت كلمة الهيئة في المهرجان الأخير يوم السبت 29/08/2009.

أوبيهي زينة

عضوة سكرتارية الهيئة

ليست هناك تعليقات: