الخميس، 5 فبراير، 2009

المعتقلين السياسيين بمراكش يخوضون اضرابا انذاريا عن الطعام لمدة 48 ساعة يومي 5 و 6 فبراير 2009

السجن المدني بولمهارز
مراكش


بلاغ الى الرأي العام

بعد الهبات الجماهيرية القوية التي عرفتها مختلف ارجاء الوطن، والتي تميزت بكفاحيتها وتعدد الفئات الاجتماعية المنخرطة فيها من عمال و فلاحين وطلبة ومعطلين ...، وانساجما مع طبيعته اللاديمقراطية يعمل النظام القائم على قمع كل تحرك جماهيري نوعي والزج بخيرة المناضلين الى سجونه العفنة، وطبخ المحاكمات الصورية والتي آخرها وليست آخرها محاكمة الرفيقة مريم باحمو ومعها مناضلين اوطاميين بعشرة اشهر سجنا نافذة، ومحاكمة الرفيق توفيق الشويني بسنة سجنا نافذة في واحدة من اكبر مهازل النظام القائم في مجال المحاكمات السياسية. إن هذه المحاكمات الصورية والاعتقالات والاغتيالات والمتابعات تفرض على كل المناضلين الشرفاء ضرورة توسيع النضال من اجل الحرية السياسية والتي يجب ان تشكل اولوية الاولويات لديهم في المرحلة في نضالهم ضد مخططات الحكم المطلق ومن اجل اطلاق سراح كافة الاصوات الحرة.
وإذ نحيي المعتقليين السياسيين الصحراويين المتضامنين معنا في السجن المدني بولمهارز، نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:
- اعلاننا عن الدخول في اضراب عن الطعام إنذاري لمدة 48 ساعة يومي 5 و 6 فبراير 2009.
- ادانتنا لجريمة اغتيال الشهيد عبر الرزاق الكادري ومطالبتنا بمحاكمة كافة الجلادين مغتالي الشهيد والمتورطين في تعذيب المعتقلين.
- ادانتنا لمحاولة الطرد الممنهج في حق المعتقلين السياسيين من طرف النظام القائم بواسطة ادارة الجامعة وادارة السجن، وعزمنا خوض كافة الاشكال النضالية من اجل تحصين حقنا في التعليم.
- دعمنا لنضالات المعتقلين السياسيين بسجون النظام ودعوتنا لهم ولعائلاتهم لتوحيد النضالات من اجل الحرية السياسية.
- دعوتنا كافة المناضلين الشرفاء الى المزيد من الانخراط في معركة الحرية السياسية.
المعتقلون السياسيون بالسجن
المدني بولمهارز بمراكش.

ليست هناك تعليقات: