الجمعة، 10 يوليو، 2009

الهيئة الوطنية للتضامن
مع كافة المعتقلين السياسيين


بـــــــــــلاغ

عقدت الهيئة الوطنية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين اجتماعا طارئا يوم الجمعة 10 يوليوز 2009 خصص لمناقشة آخر التطورات التي عرفها الاعتقال السياسي ببلادنا وسجلت ما يلي:
الحكم القاسي الصادر في حق الطلبة المعتقلين السياسيين بمراكش والذي جاء كالتالي:

* مراد الشويني: أربع سنوات وغرامة مالية قدرها 60000 درهم।
* زهرة بودكور، محمد جميلي، محمد العربي جدي، عثمان الشويني، يوسف المشدوفي، يوسف العلوي، جلال القطبي، علاء الدربالي، عبد الله الراشدي، وخالد مفتاح: سنتان سجنا نافذة

· تأجيل محاكمة الطلبة المعتقلين السياسيين بفاس الى غاية 8 شتنبر 2009 المقبل مع استمرار اعتقال خمسة منهم.
وأمام هذا المنحى الذي اتخذته المحاكمات الصورية التي يتعرض لها خيرة أبناء شعبنا، نعلن ما يلي:

· إدانتنا للأحكام الصورية والجائرة التي تعرض لها معتقلو الحركة الطلابية بمراكش ( مجموعة زهرة بودكور)؛
· مطالبتنا بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وإسقاط كافة المتابعات والأحكام الجائرة في حقهم؛

· تحياتنا العالية لهيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين التي بذلت كل مجهوداتها للدفاع عن المعتقلين وكشف صورية وبطلان المحاكمات؛

· تحياتنا العالية لعائلات المعتقلين السياسيين على صمودهم وإصرارهم على النضال إلى جانب أبنائهم؛

· تحياتنا العالية لصمود وتحدي المعتقلين السياسيين.
عن سكرتارية الهيئة الوطنية

ليست هناك تعليقات: