الاثنين، 4 أغسطس، 2008


إننا من موقعنا كعائلات لمناضلين مروا بتجربة الإضراب عن الطعام ، لمدة 46 يوما خلالها كنا نعيش معهم على وقع المعاناة و الانتظار ، لا يسعنا إلا ، نتضامن و بشكل مطلق و لا مشروط مع مناضلي الجمعية الوطني لحاملي الشواهد المعطلين بالمغرب المضربين عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم و مطالبة بإطلاق سراحهم لليوم الحادي عشر بسجن بوعرفة ، و ندين بشدة سياسة الآذان الصماء التي تنهجها الدولة مع مطالب المعتقلين السياسيين.في هذا الإطار ندعو كافة الهيئات الحقوقية التحرك العاجل من أجل إنقاذ أرواح المضربين عن الطعام ، و المطالبة بإطلاق سراحهم و سراح أبنائنا المعتقلين بمراكش ، و ندعو عائلات المعتقلين بجرادة و كافة المعتقلين السياسيين بالمغرب إلى الدفاع باستماتة عن مطالب أبنائها في حقهم في الحياة و في التعليم المجاني و في الشغل و العيش الكريم و الحرية و الكرامة.كعائلات للمعتقلين السياسيين بمراكش نعلن تضامننا المبدئي مع نضالات المعطلين ، و تضامننا مع معتقلي الرأي في كل الدول الديكتاتورية { طلبة ، معطلين و أبناء الجماهير الشعبية بتونس ، و الأساتذة المضربين عن الطعام بالجزائر}.كما نطالب بشكل جدي بفتح تحقيق فيما تعرض له أبناؤنا من تعذيب داخل مخافر الشرطة على يد جلادين معروفين لمدة 5 أيام { 14/15/16/17/18 ماي 2008 } .
عن عائلات المعتقلين السياسيين بمراكش02/07/2008

ليست هناك تعليقات: