الثلاثاء، 19 أغسطس، 2008

محاولة ثانية لاغتيال المناضل المعتقل مراد الشويني بواسطة سلاح أبيض


عائلات المعتقلين السياسيين بمراكش
إخبار عاجل

محاولة ثانية لاغتيال المناضل المعتقل مراد الشويني بواسطة سلاح أبيض

تعرض أبناؤنا بالجناح الجديد بسجن بولمهارز اليوم 18 /08/2008 لهجوم عصابة إجرامية مسخرة من طرف الإدارة عميلة الدولة ،و ذلك عندما تم فتح الحراس الباب لعصابة مسلحة بالخناجر ، إذ سيهاجم أحدهم ابننا مراد الشويني من الخلف محاولا طعنه على مستوى العنق ، في هذه الأثناء سيتدخل أبناؤنا هشام الإدريسي و حفيظ الحفيضي و جلال القطبي لإنقاذ حياة رفيقهم ، مما أدى إلى هجوم باقي أفراد العصابة و هو ما أسفر عن إصابة أبنائنا المعتقلين بجروح غائرة على مستوى اليد و الرجل و الأنف و العين و الوجه. إننا كعائلات نندد بالمحاولة الدنيئة للإدارة التي تترجم إرادة الدولة في تصفية ابننا مراد الشويني بشكل مباشر ،{خاصة بعد فشل المحاولة الأولى } ،وبعد استنفاذها لكافة الأشكال الغير المباشرة المتمثلة لا سواء في سياسة صم الآذان التي نهجتها الإدارة خلال إضرابهم البطولي عن الطعام لمدة 46 يوما ، و عدم التزام المندوبية بالوعود التي قدمتها لنا في حوار معها ، أو في حرمانهم من حقهم في التطبيب و تركهم يعانون من آثار الإضراب عن الطعام من قبيل حالة ابننا محمد جميلي الذي لازال يعاني من فقدان الذاكرة و مشاكل في الجهاز الهضمي و بثور متقيحة على مستوى جسده ، كذلك حالة ابنتنا زهرة بودكور التي تعاني من انتفاخ حاد و متزايد على مستوى الوجه ، الأطراف و البطن و هو ما يهدد باحتمال إصابتها بمرض السكري ، ثم حالة عثمان الشويني و يوسف مشد وفي اللذين يعانيان من اختناقات مستمرة و آلام على مستوى الرئة ، بالإضافة إلى أمراض جلدية وحكة تتفاوت حدتها من معتقل إلى آخر{ عبد الله الراشدي ، محمد العربي جدي ، خالد مفتاح ...}. من منبرنا كعائلات للمعتقلين 18 ندعو إلى اعتصام إنذاري يوم الجمعة 22/08/2008 أمام سجن بولمهارز ابتداء من التاسعة صباحا إلى غاية المساء ، تنديدا بتمادي الدولة باعتقال أبنائنا بدون وجه حق ومحاولة تصفيتهم بكل الطرق الممكنة ، ثم تنديدا بالتماطل في الاستجابة لمطالب أبنائنا من أجل أنسنة ظروفهم من داخل السجن من خلال عزلهم عن الحق العام و تجميعهم .... لهذه الأسباب نوجه دعوتنا بشكل مباشر لكافة الهيئات الحقوقية و لكافة المناضلين و المناضلات الغيورين على أبناء هذا الشعب ، للحضور إلى اعتصامنا لدعمنا من أجل إطلاق سراح أبنائنا 18 .



عن عائلات المعتقلين السياسيين بمراكش
18/08/2008

ليست هناك تعليقات: