الاثنين، 4 أغسطس، 2008

بلاغ

عائلات المعتقلين السياسيين بمراكش


بلاغ



نظمنا نحن عائلات المعتقلين السياسيين 18 بمراكش ، وقفة احتجاجية أمام محكمة الاستئناف بمراكش صبيحة يوم الاثنين 04 غشت ، مطالبين بإطلاق سراح أبنائنا المعتقلين بسجن بولمهارز ، و قد عرفت هذه الوقفة مشاركة مجموعة من المناضلين ، و تزامنت مع محاكمة أبنائنا السبعة المحكومين بسنة سجنا نافذة ابتدائيا ، في جلسة استئنافية على أن يكون النطق بالحكم يوم الثلاثاء 12 غشت 2008.
هذه الوقفة كانت أيضا للتنديد بما يتعرض له أبناؤنا من استفزازات من طرف السجناء و الحراس ، وصلت إلى حد الاعتداء الجسدي على ابننا مراد الشويني الذي أصبح مهددا في سلامته البدنية بل و أكثر من ذلك مهدد في حياته ، و هذا يحدث بشكل يومي .
و في هذا الإطار نذكر مندوبية السجون بالرباط و مدير السجن بمراكش بالالتزامات و الوعود التي التزموا بها أمامنا من أجل تحقيق مطالب أبنائنا، لكن ما يبدو أن هاته الالتزامات هي التي بدأت تظهر على شكل الاستفزازات و المضايقات التي يتعرضون لها .
و إذ نحمل المسؤولين مسؤولية ما يمكن أن يتعرض له أبناؤنا داخل السجن فيما يخص سلامتهم البدنية ، ندعو كل المناضلين الشرفاء و كل الهيئات الحقوقية و السياسية و الإعلامية ، و كل لجان الدعم النضال إلى جانبنا لإطلاق سراح فلذات أكبادنا و للتسريع بإحالتهم على الخبرة الطبية خاصة و أن أعراض الإضراب عن الطعام بدأت تظهر عليهم بشكل يومي ، و لحمايتهم من كل ما يمكن أن يشكل خطرا على حياتهم و سلامتهم البدنية
.



عن عائلات المعتقلين السياسيين بمراكش
مراكش 04/08/2008

ليست هناك تعليقات: