الاثنين، 4 أغسطس، 2008

رسالة المعتقلة زهرة بود كور
إلى رفيقاتها ...
نولد بلا نهاية
تحية عالية لرفيقاتي ...


إن التجربة لتجربة رائعة بحلوها و مرها ، تحس فيها أنك تقدم شيئا لشعب ضحى بالكثير و ينتظر منا الكثير نحن الشبيبة ، سنشق الطريق نحو الغد الأفضل و ما هذه إلا البداية و طريق النصر طويل و عسير ، لكننا سنجتازه رغما عن أنوفهم لأنه ليس برغبة ذاتية و لكن لأنها قوانين التاريخ تحتم علينا تثبيت خط جماهيرنا على الواقع المرير.
التجربة – بالنسبة للمرأة في البداية صعبة لأنها أول تجربة ، يعني أن
ما سيفرض عليك سيكون قاسيا لكني جد فخورة لأننا نصلح المكان لنا فيما بعد " تحقيق مكتسبات يسهل المأمورية فيما بعد " ، فاستعدن رفيقاتي {..............}، فصدى شجرة عملنا قد أثمرت مما سيفرض على النظام أن يملأ زنازينه، و لكنه لا يعلم أنه أينما حللنا سنقدم الكثير ، فالمحدد في عملنا ليس المكان بقدر ما هي مبادئنا الراسخة فينا.
نحن من يولد تحث الشجر/ تحث المطر /من الحجر/ من الهزائم / من البراعم / من البداية نولد بلا نهاية


و تموت قرب دمي و تحيى في الطحين
و نزور صمتك حين تطلبنا يداك
و حين تشعلنا اليراعة
مشت الخيول على العصافير الصغيرة
فابتكرنا الياسمين
ليغيب وجه الموت عن كلماتك
فاذهب بعيدا في الغمام و في الزراعة
لا وقت للمنفى و أغنيتي
سيجرفنا زحام الموت
فاذهب في الزحام
لنصاب بالوطن البسيط
و باحتمال الياسمين
01/08/2008

ليست هناك تعليقات: