الجمعة، 17 أبريل، 2009

الهيئــة الوطنــــية للتضـــــــامــن
مع كافة المعتقلين السياسيين


بـيــــــــــــــان



إن الجمع العام لمكونات الهيئة الوطنية للتضامن مع الطلبة المعتقلين بمراكش و كافة المعتقلين السياسيين المنعقد بتاريخ 12/04/09 بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان وبعد مناقشته للتقرير المقدم من طرف سكرتارية الهيئة و آفاق عملها و المصادقة على برنامج عملها للفترة الممتدة من 12 أبريل 2009 إلى 12 يوليوز2009 يعلن للرأي العام الوطني و الدولي ما يلي:
1- يهنئ المعتقلين السياسيين لانتفاضة سيدي ايفني المفرج عنهم و يدين الأحكام الجائرة الصادرة بالإدانة قي حقهم و يطالب بإسقاط الأحكام الصادرة ضدهم و الإفراج عن باقي المعتقلين منهم.
2- يدين استمرار التضييق على الحريات ببلادنا وقمع الحركات الاحتجاجية و قمع المعارضة لسياسة الدولة و يستنكر الهجوم القمعي الوحشي الذي تعرضت له الوقفة الاحتجاجية لتحالف اليسار الجذري يوم 4 أبريل 2009 أمام البرلمان بالرباط و يعبر عن تضامنه مع الضحايا.
3- يدين الأحكام القضائية الجائرة الصادرة في حق المواطنين المعتقلين بالخنيشات و معتقلي الجمعية الوطنية للمعطلين بتاونات و يطالب بالإفراج عنهم و عن جميع المعتقلين السياسيين ببلادنا.
4- يدين الهجوم الوحشي الذي تعرضت له عائلات الطلبة المعتقلين السياسيين بمراكش أمام محكمة الاستئناف يوم 19/03/2009 و يؤكد تضامنه معهم.
5- يدين الاعتداء على المعتقلين الصحراويين بسجن انزكان و آيت ملول و يطالب بفتح تحقيق حوله و مساءلة المسؤولين عنه و الاستجابة لمطالب المعتقلين المضربين منهم عن الطعام و بتوفير الرعاية الصحية لهم و للطلبة الصحراويين بسجن بولمهارز من أجل تجاوز مضاعفات الإضراب عن الطعام و تحسين شروط اعتقال كافة المعتقلين السياسيين داخل باقي السجون.
6- يحمل الدولة المغربية مسؤولية تعاطيها السلبي مع مطالب الهيئة و يطالبها بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ببلادنا و يؤكد تضامنه مع المعتقلين السياسيين و عائلاتهم.
7- يعلن أنه قرر تغيير اسم الهيئة بجعلها الهيئة الوطنية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين.
8- يدعو كافة القوى الديمقراطية و كافة الديمقراطيين و الديمقراطيات بجميع مناطق بلادنا إلى العمل على تأسيس لجن محلية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين و تكثيف نضالها من أجل إطلاق سراحهم و الانخراط في البرنامج النضالي للهيئة.
9- يناشد كافة القوى الديمقراطية و كافة الديمقراطيين والديمقراطيات على المستوى الدولي إلى دعم مطالب الهيئة من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ببلادنا و إطلاق حملات للتضامن الدولي معهم।


عن الجمع العام للهيئة

ليست هناك تعليقات: