الأربعاء، 22 أبريل، 2009

نـــــــداء عــــــــــــــاجل
أنقذوا إبني من موت محقق
يحي محمد الحافظ إعزى وأبوه محمد الحافظ إعزى


أنا أب المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " يحيا محمد الحافظ إعزى " المدان ظلما وعدوانا ب 15 سنة سجنا نافذا والمتواجد حاليا بزنزانة إنفرادية بالسجن المحلي بأيت ملول، كشكل عقابي ممنوع من الإتصال الخارجي بعد ترحيله في ظروف غامضة من السجن المحلي بإنزكان بدون أن تراعى ظروفه الصحية الصعبة ، باعتباره يعاني من عدة أمراض ، كالربو الحاد والروماتيزم وفقر الدم والجهاز الهضمي ، كان قد قضى على إثرها حوالي 03 أشهر بالمصحة السجنية ، وظل يطالب إدارة السجن بمواصلة علاجه عند طبيب مختص خارج السجن .
إن إبني وقبل ترحيله إلى الزنزانة والسجن المذكورين كان قد أبلغنا دخوله عن إضراب مفتوح عن الطعام نتيجة الإعتداء الوحشي الذي تعرض له رفقة زملائه ، والذي ظل خلاله ابني مكبل اليدين بباب إحدى الزنازن بالسجن المحلي بإنزكان لساعلت طويلة دون ان يعرف أسبابا لذلك ، وإذا كان اليوم مستمرا في إضرابه عن الطعام يكون قد وصل 13 يوما دون أن نعلم عن مصيره وحالته أي شيء بعد أن رفضت إدارتي السجنين السماح لنا بزيارته ورؤيته ، وهذا ما يفسر طبيعة أو درجة الإنتقام منه ومن معتقداته السياسية التي سجن من أجلها .
إنني وأنا أطرح لكم معانتي وابني الذي هو أب ل 03 أطفال وأم مريضة بالسكري لم تنم منذ الإعتداء السافر الذي تعرض له ابننا ، بل منذ الحكم عليه ب 15 سنة سجنا نافذا بدون أن يسجل ضده أي دليل يثبت تورطه في عمل إجرامي ، كما أن زوجته وأبناءه يظلون كل هذه اللحظات يعانون من الحرمان من أبيهم ومن الممارسات الخطيرة التي باتت تستهدف حياته وسلامته الجسدية والشخصية .
إنني أناشد كل الضمائر الحية والإنسانية أن تنظر لقضيتي وقضية إبني المعتقل ، الذي وبدل الإكتفاء باعتقاله تستمر إدارة السجن في معاقبته في زنزانة إنفرادية بدون غطاء أو فراش أو لباس، محروما كليا من العالم الخارجي ومن الزيارة ومن الفسحة .
إنني وكأب أنقل معاناة أسرة بكاملها تتدمر من سوء معاملتي ابني ، الذي أطالب بتوفير شروط المحاكمة العدلة بالنسبة له ورفاقه وبإطلاق سراحه ، كونه بريئ من المنسوب إليه .
أطالب كل الجمعيات والمنظمات الحقوقية المغربية والدولية بالإستمرار في تبني قضية إبني والنضال من أجل إطلاق سراحه ، كونه عضوا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وعضو في تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان .

حرر بطانطان : 17 أبريل 2009
الأب محمد الحافظ إعزى

ليست هناك تعليقات: