الخميس، 30 أبريل، 2009

الهيئة الوطنية لللتضامن مع كافة المعتقلين السياسييين।
تحيي الطبقة العاملة عبر ربوع العالم يومها الأممي، في محطة للاحتجاج ضد كافة السياسات التي تهدف الى تابيد السيطرة الطبقية للنظام الرأسمالي على كاهل الشعوب التواقة للتحرر والانعتاق.
والهيئة الوطنية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين، إذ تحيي الطبقة العاملة في عيدها الأممي تدعوا كافة المناضلات والمناضلين الى المساهمة في هذا العرس الأممي بالخروج في تظاهرات فاتح ماي من أجل
- المطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين
- التنديد بالتعذيب الذي يتعرض له كافة المعتقلين السياسيين ببلادنا
- من اجل التنديد بالوضع الصحي للمعتقلين السياسيين بالعديد من السجون
।لنجعل من محطة فاتح ماي محطة للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين।

ليست هناك تعليقات: