الخميس، 2 أبريل، 2009

الهيئة الوطنية للتضامن مع الطلبة المعتقلين بمراكش وكافة المعتقلين السياسيين

الهيئة الوطنية للتضامن مع الطلبة
المعتقلين بمراكش وكافة المعتقلين السياسيين
بيــــــــان
تدارست سكرتارية الهيئة الوطنية للتضامن مع الطلبة المعتقلين بمراكش وكافة المعتقلين السياسيين في اجتماعها المنعقد يوم 26مارس 2009 بمقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان أسباب وخلفيات تصاعد وتيرة الاعتقالات السياسية التي عرفتها بلادنا في صفوف الطلبة والتلاميذ والعمال والمعطلين والنشطاء الحقوقيين والسياسيين والصحافيين ونشطاء الحركات الاحتجاجية ومواطنين على خلفية مشاركتهم في الحركات الاحتجاجية
إن الهيئة الوطنية للتضامن مع الطلبة المعتقلين بمراكش وكافة المعتقلين السياسيين وهي تؤكد تضامنها المبدئي واللمشروط مع كافة المعتقلين اليساسيين ببلادنا وعائلاتهم وتجدد مطلبها بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ببلادنا نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:
تعتبر ان تصاعد وتيرة الاعتقالات السياسية ببلادنا وما تشكله من انتهاك سافر لحقوق الانسان نؤشر على استمرار الدولة في توجهاها السياسية المعادية لكافة الحريات، وعلى زيف شعاراتها "الانتقال الديمقراطي"،"طي صفحة الماضي"، "العهد الجديد "الخ....
تعبر عن غدانتها واستنكارها لاستمرار السياسية القمعية المنتهجة من طرف الدولة.
تعتبر ان النضال من اجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ببلادنا هي مهمة من مهام كافة القوى الديمقراطية وكافة الديمقراطيات والديمقراطيين ببلادنا، وتدعوهم الى تكثيف الجهود والاداء النضالي الحازم على الساسية القمعية للدولة والانخراط بقوة في كافة المبادرات النضالية الوطنية والمحلية الهادفة الى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين ببلادنا.
تناشد كافة القوى الديمقراطية وكل الديمقراطييين والديمقراطيات على المستوى الدولي الى الاستمرار في نضالاتهم التضامنية مع المعتقلين مع المعتقلين السياسيين ببلادنا.
تدعو كافة مكونات الهيئة وكافة القوى الديمقراطية الى الانضمام اليها والحضور الى الجمع العام للهيئة المقرر عقده يوم يوم 12 ابريل 2009 على الساعة الرابعة والنصف بالمقر المركزي للجمعية المغربي لحقوق الانسان بالرباط.

عن سكرتارية الهيئة
الرباط في: 261977/03/

ليست هناك تعليقات: