الجمعة، 28 أغسطس، 2009

الهيئة الوطنية للتضامن
مع كافة المعتقلين السياسيين


بـــــــــــــــلاغ
كفى من الاعتداءات المتكررة
على المعتقلين السياسيين وعائلاتهم !!

تستنكر الهيئة الوطنية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين الاعتداء الذي تعرض له المعتقل السياسي سلامة الشرافي بالسجن المحلي بإنزكان يوم 17/08/2009 بعد احتجاجه على الزج به وهو في وضعية صحية مزرية في زنازن معتقلي الحق العام المكتظة، كما تستنكر أيضا الاعتداء الآخر بالسجن المدني بفاس يوم 19/08/2009 والذي طال الطلبة المعتقلين السياسيين وهم في إضراب عن الطعام تخليدا لذكرى استشهاد المناضل عبد الحق شباضة، وخاصة منهم محمد الزغديدي وأيوب النجار.
وتعتبر الهيئة هذه الاعتداءات المتواصلة التي تستهدف المعتقلين السياسيين وعائلاتهم أساليب قهرية الغرض منها تدمير هؤلاء المعتقلين وتركيعهم. فإلى جانب حرمانهم من العلاج ومن أبسط الشروط الصحية يتم الاعتداء عليهم جسديا وبأشكال همجية.
والهيئة أمام هذه الاعتداءات المتكررة تجدد تضامنها مع ضحايا هذه الانتهاكات داخل السجون المغربية وتدعو الى توفير العلاج وشروط صحية ملائمة لكافة المعتقلين السياسيين والى وضع حد لمضايقتهم وللمس بسلامتهم البدنية، كما تدعو الى المزيد من الصمود والنضال حتى إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين.

عن سكرتارية الهيئة الوطنية للتضامن
مع كافة المعتقلين السياسيين

ليست هناك تعليقات: