الخميس، 12 نوفمبر، 2009

الهيئة الوطنية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين

بيــــــــــــــــــان

تعلن الهيئة عن عزمها تنظيم ندوة إشعاعية حول الاعتقال السياسي يوم 23 أكتوبر 2009 ابتداء من الساعة السادسة بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان

عقدت الهيئة الوطنية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين اجتماعا لها يوم الاثنين 12 أكتوبر 2009 وتدارست خلال هذا الاجتماع العديد من الملفات المتعلقة بقضية الاعتقال السياسي وعلى رأسها:

* الإضراب عن الطعام الذي يخوضه الطلبة المعتقلون السياسيون بفاس منذ فاتح أكتوبر من اجل إطلاق سراحهم وتحسين ظروف اعتقالهم؛

* اعتقال العديد من الناشطين السياسيين الصحراويين، مباشرة بعد عودتهم إلى المغرب؛

* البرنامج النضالي الذي أعلن عنه الطلبة المعتقلون السياسيون بمراكش (مجموعة زهرة بودكور) والذي يشمل الدخول في إضراب عن الطعام تصاعدي بغية تحقيق ملفهم المطلبي؛

* خوض الهيئة الوطنية لإضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة كشكل تضامني أولي مع المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام بفاس؛

* مشاركة الهيئة الوطنية في الجمع العام لتنسيقية الرباط سلا تمارة لمناهضة الغلاء وتدهور الخدمات العمومية.

وإن الهيئة الوطنية وهي تقف على هذا الوضع تسجل ما يلي:

- تضامنها المبدئي واللامشروط مع المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام بفاس وتجديد المطالبة بإطلاق سراحهم والاستجابة لملفهم المطلبي؛

- إدانتها لاعتقال النشطاء الصحراويين (مجموعة على سالم التامك) والمطالبة بإطلاق سراحهم فورا وسراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين؛

- مطالبتها بالاستجابة لمطالب المعتقلين السياسيين بمراكش ودعمها لنضالهم ونضال عائلاتهم.

وفي الأخير تعلن الهيئة عن عزمها تنظيم ندوة إشعاعية حول الاعتقال السياسي يوم 23 أكتوبر 2009 ابتداء من الساعة السادسة بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط.

عن سكرتارية الهيئة



ليست هناك تعليقات: