الخميس، 12 نوفمبر، 2009

مقتطفات من بيان المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتاريخ 30/10/2009:



"تطرق المكتب المركزي للاعتقال الذي تعرضت له السيدة السالكة دحان أخت المعتقل السياسي ابراهيم دحان أحد النشطاء الصحراويين السبعة الذين اعتقلوا بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء والتي حكم عليها بشهرين سجنا نافذا بتهمة تسليم أخيها 500 درهما أثناء زيارتها له وهي تبلغ من العمر 46 سنة ولها ستة أبناء، مطالبا بإطلاق سراحها فورا.
وتداول المكتب المركزي بشأن وضعية النشطاء الصحراويين السبعة منددا بقرار إحالتهم على المحكمة العسكرية باعتبارها محكمة استثنائية، وهو ما يمس في العمق معايير المحاكمة العادلة. وقد قرر المكتب المركزي مراقبة هذه المحاكمة مذكرا بمطلب إطلاق سراحهم وتمتيعهم بشروط وضمانات المحاكمة العادلة الذي اتخذته اللجنة الإدارية للجمعية المجتمعة في 10 أكتوبر 2009 والذي عبرت عنه أيضا منظمة العفو الدولية في بيانها الصادر في 13 أكتوبر 2009.

وتابع المكتب المركزي الوضعية الصحية للطلبة المعتقلين السياسيين بمراكش وخاصة المعتقلة زهرة بودكور التي تعيش وضعا صحيا صعبا، مطالبا المندوبية العامة للسجون بتحمل مسؤوليتها في حماية صحة هؤلاء المعتقلين وتمكينهم من التطبيب والعلاج، كما يطالب باحترام حقهم في الزيارة في ظروف إنسانية وغير مهينة وحقهم في متابعة دراستهم".

ليست هناك تعليقات: