الخميس، 12 نوفمبر، 2009

الهيئة الوطنية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين

بيـــــــــــان

عقدت الهيئة الوطنية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين اجتماعا طارئا يوم الاثنين 5 أكتوبر 2009 خصص لتدارس سبل التضامن مع المعتقلين السياسيين بفاس والمضربين عن الطعام منذ فاتح أكتوبر 2009،
إن الهيئة الوطنية وهي تقف على هذا الوضع تسجل ما يلي:
ü مطالبتها بإنقاذ حياة المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام بسجن عين قادوس بفاس وذلك عبر الاستجابة الفورية لمطالبهم العادلة والمشروعة والمتضمنة في بلاغ صادر عنهم وهي:
إطلاق السراح الفوري، التعجيل بالمحاكمة، إعادة التسجيل بالكليات، الالتزام بعدم الترحيل بعد الحكم النهائي، التطبيب عبر إجراء فحوصات دقيقة وشاملة، تحسين التغذية والسكن، عدم إغلاق باب الزنزانة، تخصيص قاعة خاصة بالزيارة، توفير شروط مزاولة الرياضة، توفير الحاسوب والانترنيت ...الخ
ü تحميلها الدولة مسؤولية ما قد يتعرض له المعتقلون السياسييون من مضاعفات خطيرة من جراء الإضراب عن الطعام.
ü تضامنها المبدئي واللامشروط مع المعتقلين السياسيين وعائلاتهم.
ü استعدادها للمضي قدما في كافة أشكال الدعم للمعتقلين وعائلاتهم.
ü دعوتها كافة لجان التضامن واللجان الشبيبية ولجان المعتقل وكافة المعنيين بالدفاع عن المعتقلين السياسيين من هيئات سياسية ونقابية وحقوقية وفعاليات مناضلة إلى المساهمة بجانب الهيئة الوطنية في التحرك العاجل من أجل ممارسة كافة أشكال الضغط للاستجابة لمطالب المضربين عن الطعام، عبر جعل يوم 8 أكتوبر – الذي يتزامن مع جلسة التحقيق مع المعتقلين السياسييـن المضربين عن الطعام- يوما احتجاجيا وطنيا من خلال العديد من الأشكال التضامنية.
وفي هذا السياق قررت الهيئة الوطنية تنظيم إضراب عن الطعام تضامني يوم الخميس 8 أكتوبر 2009 بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط ابتداء من الساعة الثامن صباحا। وستعلن عن أشكال نضالية لاحقة.

عن سكرتارية الهيئة

ليست هناك تعليقات: