الاثنين، 29 يونيو، 2009

كرونولوجيا الإنتهاكات التي تعرض لها المعتقلون السياسيون الصحراويون
بالسجنين المحليين بإنزكان وأيت ملول / المغرب وماواكبها من تطورات أخرى


ـ 31 مارس / آذار 2009 : دخل 11 معتقلا سياسيا صحراويا بالسجن المحلي بإنزكان في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 24 ساعة تضامنا مع الطلبة الصحراويين " برياز إبراهيم " و " خليهن أبو الحسن " و" علي سالم أبلاغ " المضربين عن الطعام بالسجن المحلي ( بولمهارز ) بمراكش منذ 13 فبراير / شباط 2009 .
ـ 01 أبريل / نيسان 2009 : مثول 08 من هؤ لاء المعتقلين السياسيين الصحراويين أمام غرفة الجنايات قضاء الدرجة الثانية بمحكمة الإستئناف بأكادير / المغرب ورفعهم لشعارات سياسية تطالب بتقرير المصير والإستقلال داخل السجن ذهابا وأيابا وبداخل المحكمة .
ـ 02 أبريل / نيسان 2009 : مثول 03 من المعتقلين السياسيين الصحراويين أمام غرفة الجنايات قضاء الدرجة الأولى بمحكمة الإستئناف بنفس المحكمة ، حيث رددوا هم الآخرون شعارات سياسية .
ـ 03 أبريل / نيسان 2009 : أقدمت إدارة السجن المحلي بإنزكان على منع المعتقل السياسي الصحراوي " علي بوعمود " من الزيارة ونفس الإجراء طال عائلته التي ظلت تنتظر أمام بوابة السجن لساعات دون أن تتمكن من زيارة ابنها ودون أن تتمكن من معرفة أسباب منعها ، وهذا الإجراء أدى بالمعتقل المذكور إلى الإحتجاج على إدارة السجن التي تعاملت معه بقسوة وقامت بعد الإعتداء عليه بالضرب والسب والشتم بسجنه في زنزانة إنفرادية ( الكاشو ) .
ـ 03 أبريل / نيسان 2009 : المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان" يحيا محمد الحافظ إعزى " وبصفته ناطقا رسميا لمجموعة المعتقلين السياسيين الصحراويين قدم إشعارا يتضمن إعلانهم الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام بعد أن رفضت إدارة السجن الإفراج عن السجين " علي بوعمود " من زنزانته الإنفرادية .
ـ 04 أبريل / نيسان 2009 : قامت إدارة السجن حوالي الساعة الثانية والنصف صباحا بمداهمة غرف كل المعتقلين الصحراويين وتعريض ممتلكاتهم الشخصية للنهب والسرقة قبل أن تلجأ تكبيل أياديهم وتعصيب عيونهم وتعذيبهم في ساحة بعيدا عن أعين سجناء الحق العام ، لتلجأ إلى تفريقهم على غرف أخرى وسط سيل من السب والشتم والإرغام على ترديد النشيد المغربي والهتاف بحياة ملك المغرب ، خصوصا بالنسبة للمعتقلين السياسيين " خلاد حسن " و " محمود البركاوي " و " عيلال المحجوب " و " الناجم بوبا " و " سلامة شرافي " ، مع إعطاء أوامر لسجناء الحق العام بعدم تقديم أية مساعدة لهم والضغط على رئيس الزنزانة بإساءة معاملتهم ، وذلك بإرغامهم على النوم في مكان يطلق عليه السجناء ب " الزوبية " أو " لاكار " كشكل من التعذيب النفسي والجسدي .
ـ 05 أبريل / نيسان 2009 : يفاجئ المعتقل السياسي الصحراوي " علي بوعمود " المعاقب في زنزانة إنفرادية بالتحقيق معه من قبل عناصر من الشرطة القضائية بالأمن الإقليمي بإنزكان بعد أن قدمت إدارة السجن شكوى في حقه تدعي من خلالها أنه قام بالإعتداء على موظفين بالسجن المذكور .
ـ 06 أبريل / نيسان 2009 : إدارة السجن المحلي تمنع عائلات المعتقلين من زيارة أبنائها بدون مبرر أو تعليل قانوني، وهو ما جعل العائلات تتوجه إلى النيابة العامة بمحكمة الإستئناف بأكادير ، حيث قدمت شكاوى في قضية الإعتداء الذي تعرض له المعتقلون وفي منعها من الزيارة .
ـ 07 أبريل / نيسان 2009 : إدارة السجن المحلي لإنزكان وبأمر من المديرية العامة لإدارةالسجون وإعادة الإدماج تقدم على ترحيل تعسفي للمعتقلين السياسيين الصحراويين " يحيا محمد الحافظ إعزى " و " الناجم بوبا " إلى السجن المحلي بأيت ملول ( حوالي 10 كولمترات جنوب إنزكان ) ، جهات من داخل السجن أقرت أن الترحيل كان مهينا وحاطا بالكرامة الإنسانية بعد لجو ء الإدارة إلى تكبيل يدي المعتقلين إلى الوراء وتعصيب عينيهما وتعنيفهما داخل الشاحنة التي كانت تقلهما إلى السجن المذكور .
ـ 07 أبريل / نيسان 2009 : توجهت عائلة المعتقل السياسي الصحراوي " يحي محمد الحافظ إعزى " إلى السجن المحلي بأيت ملول من أجل زيارة ابنها ، لكنها منعت مرة أخرى بعد أن تذ رعت إدارة السجن بأن المعتقل يرفض الزيارة ، مما دفعها مجددا من تقديم شكوى للنيابة العامة وأخرى للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بالرباط .
ـ 08 أبريل / نيسان 2009 : مدير السجن المحلي بأيت ملول يستقبل أب المعتقل السياسي الصحراوي " يحي محمد الحافظ إعزى " ويبلغه رسميا أن زيارة ابنه يجب أن تخضع لإذن من المدير العام لإدارة السجون بالرباط التي تبعد عن مدينة أيت ملول بحوالي 700 كولمتر ، مع العلم أن أب المعتقل المذكور ضرير وأطراف يديه مبتورتان نتيجة إنفجار لغم عليه بأحدى المناطق المتواجدة بالصحراء الغربية ، ونفس هذا الإجراء شمل عائلة المعتقل السياسي " بوبا الناجم " .
ـ 09 أبريل / نيسان 2009 : عائلة المعتقل السياسي الصحراوي " يحي محمد الحافظ إعزى " تتوصل بمكالمة هاتفية من أحد سجناء الحق العام أكد فيها أن ابنها وزميله يتواجدان في زنزانتين إنفراديتين محرومين من الإتصال بالعالم الخارجي بدون فراش أو غطاء أو لباس وتفرض عليهما حراسة مشددة من قبل موظفي السجن .
ـ 09 أبريل / نيسان 2009 : المعتقل السياسي الصحراوي يعلق إضرابه المفتوح عن الطعام بسبب تدهور حالته الصحية ، بكونه يعاني من مرض الكلي ، حيث قضى حوالي 03 أشهر بالمصحة السجنية بإنزكان و15 يوما بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بأكادير في جناح خاص بمرضى الكلي ويتابع علاجه مع دكتورة مختصة في مثل هذه الأمراض .
مكان لديه موعدا مع الدكتورة ، لكن إدارة السجن ترفض إلى حدود الآن السماح له بالخروج إلى المستشفة طبقا للموعد المحدد له ولازالت تبقيه بزنزانة إنفرادية بالسجن المحلي بأيت ملول .
ـ 10 أبريل / نيسان 2009 : عائلة المعتقل السياسي الصحراوي " بوبا الناجم " تتمكن من زيارته بالسجن المحلي بأيت ملول بعد الضغط عليه لفك الإضراب المفتوح عن الطعام ، وبالرغم من ذلك فلا زال يعاقب بزنزانة إنفرادية .
ـ 11 أبريل نيسان 2009 : تتمكن بعض العائلات من زيارة أبنائها بالسجن المحلي بإنزكان بعد إرغام 03 معتقلين عل ى الأقل بتوقيع إلتزام لإدارة السجن يجهل حتى الآن مضمونه .
ـ 13 أبريل / نيسان 2009 : مثل المعتقل السياسي الصحراوي " علي بوعمود " أمام المحكمة الإبتدائية بإنزكان بتهمة إهانة موظفين بالسجن المحلي المذكور ، ليفاجئ بإصدار حكم جائر ضده مدته شهران سجنا نافذا بدون أن يتمتع في حقه في الدفاع ودون أن تمنح له فرصة الإتصال بعائلته لتعين له محام لمؤازرته .
ـ 13 أبريل / نيسان 2009 : عائلة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان وسجين الرأي " يحيا محمد الحافظ إعزى " تبعث مجموعة من الرسائل إلى كل من :

ـ الأمين العام للأمم المتحدة نيويورك .
ـ رئيس البرلمان الأوربي ببركسيل .
ـ رئيسة المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بجنيف .
ـ الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية بلندن .
ـ منظمة الخط الأمامي ( فرونت لاين ) بإيرلندا .
ـ هيومن رايتس ووتش بنيويورك .
ـ مركز كيندي للعدالة وحقوق الإنسان بواشنطن .
ـ المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط .
ـ 16 أبريل / نيسان 2009 : أرجأت محكمة الإستئناف بأكادير محاكمة بغرفة الجنايات قضاء الدرجة الأولى مجددا محاكمة 03 معتقلين سياسيين صحراويين من المجموعة المضربة عن الطعام بالسجن المحلي بإنزكان / المغرب .
ـ 17 أبريل / نيسان 2009 : أب المعتقل السياسي الصحراوي " يحي محمد الحافظ إعزى " البالغ من العمر 82 سنة يصدر نداء عاجلا يطالب فيه المظمات والجمعيات الحقوقية الدولية بالتدخل لدى الدولة المغربية لإنقاذ حياة ابنه المضرب عن الطعام منذ 04 أبريل / نيسان 2009 والمتواجد بزنزانة إنفرادية وعقابية بالسجن المحلي بأيت ملول .
ـ 21 أبريل / نيسان 2009 : المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA يبعث برسالة للأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية طالب من خلالها فتح تحقيق في الإهتداء الذي تعرض له المعتقلون السياسيون الصحراويون بالسجن المحلي بإنزكان وآخر في معاقبة 03 منهم في زنزانة إنفرادية ( الكاشو ) بالسجنين المحليين المذكو رين مناشدا تدخل المنظمة لدى الدولة المغربية لإنقاذ حياة المضربين عن الطعام منهم .
ـ 21 أبريل / نيسان 2009 : المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط يكاتب المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج ، استنادا إلى مضمون شكاو ى عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين ، حيث طالب المكتب المركزي بالتدخل العاجل لفتح تحقيق عاجل في الإعتداء " لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات احترما للحق وتطبيقا للقانون ".
ـ 23 أبريل / نيسان 2009 : أصدرت غرفة الجنايات قضاء الدرجة الأولى حكما قاسيا وجائرا مدته سنتان سجنا نافذا ضد المعتقلين السياسيين الصحراويين الثلاثة " حسن خلاد " و " علي بوعمود " و " المحجوب عيلال " في غياب تام لشروط المحاكمة العادلة بعد أن رفضت اكتفت هيئة المحكمة بمضمون محاضر الضابطة القضائية التي حوكمت على إثرها المجموعة الأولى بأحكام تراوحت بين 04 سنوات و 15 سنة سجنا نافذا ورفضت طلب هيئة الدفاع الرامي غلى إحضار شهود النفي وشهود الإثبات .
ـ 24 أبريل / نيسان 2009 : أب المعتقل السياسي الصحراوي " يحي محمد الحافظ إعزى " قدم نداء مرئيا نقل على موقع " اليوتوب " Youtube طالب فيه المنظمات الحقوقية والإنسانية التدخل لإنقاذ حياة إبنه الذي " يموت موتا بطيئا بزنزانة إنفرادية " .
ـ 25 أبريل / نيسان 2009 : 04 مضربين من المعتقلين السياسيين الصحر اويين يعلقون إضرابهم المفتوح عن الطعام بسبب الضغط الذي يعانون منه من طرف إدارة السجن وعائلاتهم ، ويعلق الأمر بكل من :
ـ ميارة المجاهيد
ـ المحجوب عيلال
ـ على بوعمود
ـ عبد الغني باني
ـ 25 أبريل / نيسان 2009 : أربع منظمات حقوقية تصدر نداء عاجلا تحت عنوان " انقذوا حياة المدافع الصحراوي " يحي محمد الحافظ إعزى " ورفاقه المضربين عن الطعام " ، وهذه المنظمات هي :
ـ لجنة العمل من أجل مناهضة التعذيب بالداخلة / الصحراء الغربية .
ـ اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بالسمارة / الصحراء الغربية .
ـ المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية - الصحراء الغربية .
ـ المنتدى الصحراوي لحماية الطفولة – الصحراء الغربية .
ـ 28 أبريل / نيسان 2009 : المعتقل السياسي الصحراوي " الفقير لحسن " يسقط مغمى عليه وينقل إلى المصحة السجنية بعد أن يظل لمدة 05 أيام على الأقل يشتكي من آ لام حادة في البواسير ، ولم يمض سواء ساعات معدودات حتى تم إرجاعه إلى زنازنته بعد أن رفض فك إضرابه المفتوح عن الطعام .
ـ 29 أبريل / نيسان 2009 : المعتقل السياسي الصحراوي " سلامة شرافي " رقم الإعتقال يعلق إضرابه المفتوح عن الطعام بسبب آ لام حادة في معدته وفمه .
ـ 29 أبريل / نيسان 2009 : إدارة السجن المحلي بأيت ملول ترفض زيارة أعضاء من المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان للمدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " يحيى محمد الحافظ إعزى " والمعتقل السياسي الصحراوي " بوبا الناجم " بمبرر صدور تعليمات صارمة من المندوب العام لإدارة السجون تؤكد رفضها المطلق التعامل مع هذين المعتقلين الذان يعاقبان حسب إفادة إدارة السجن لإسباب أمنية دون تحديد طبيعتها أو مدتها ، مصرا على أن زيارتهما تحتاج إلى ترخيص كتابي من المندوبية العامة المذكورة المتواجدة بمدينة الرباط التي تبعد عن أيت ملول بحوالي 700 كولمتر.
ـ 02 مايو / أيار 2009 : سقط " حسن خلاد " مغمى عليه بسبب الإضراب المفتوح عن الطعام الذي وصل يومه الثلاثون ، حيث تم نقله إلى المصحة السجنية التي قضى بداخلها ساعات قليلة قبل إرجاعه إلى الزنزانة رقم 02 بحي القشلة .
ـ 03 مايو / أيار 2009 : المعتقل السياسي الصحراوي " حسن خلاد " يتعرض للإعتداء بالضرب والسب والشتم من طرف رئيس المعقل المدعو " المختار الزاوية " ، الذي توعده ورفاقه المضربين عن الطعام بالمزيد من الإعتداءات إذا ما استمروا في معركة الأمعاء الفارغة وفي ترديد الشعارات السياسية المطالبة بتقرير مصير الشعب الصحراوي بالسجن المحلي بإنزكان .
ـ 03 مايو / أيار 2009 : المعتقل السياسي الصحراوي " محمد السالمي " يعلن تعليقه الإضراب المفتوح عن الطعام نتيجة تدهور أحواله الصحية وإصابته بالعديد من الأمراض ، خاصة في الجهاز الهضمي دون أن يلقى ـ حسب إفادته ـ أية عناية من طرف إدارة السجن المذكور .
ـ 04 مايو / أيار 2009 : المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان يطلق حملة دولية لإنقاذ حياة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " يحي محمد الحافظ إعزى ".
ـ 06 مايو / أيار 2009 : الطفلة " فاطمتو إعزى " البالغة من العمر 11 سنة تطلق نداء الطفولة البريئة تطالب فيه المنظمات الحقوقية الدولية بالتدخل لإنقاذ حياة أبيها " يحي محمد الحافظ إعزى " المضرب عن الطعام منذ 04 أبريل / نيسان 2009 .
ـ 06 مايو / أيار 2009 : المعتقل السياسي الصحراوي " لحسن الفقير " يعلق إضرابه المفتوح عن الطعام بسبب تدهور وضعيته الصحية بعد أن ظل ولمدة حوالي أسبوعين يعاني من مرض البواسير بدون أي علاج .
ـ 08 مايو / أيا ر 2009 : تعرض المعتقل السياسي الصحراوي " حسن خلاد " بتاريخ 08 مايو 2009 إلى الإعتداء من طرف مدير السجن المحلي بإنزكان مباشرة بعد أن صرح لنائب المندوب العام لإدارة السجون بإنه معتقل سياسي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام رفقة مجموعة من المعتقلين السياسيين الصحر اويين منذ 04 أبريل / نيسان 2009 ، احتجاجا على الإعتداء الذي تعرضوا له بالسجن المذكور بإشراف من مدير السجن المدعو " مصطفى الرفاعي " .
ـ 08 مايو / أيار 2009 : نائب الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بأكادير يزور السجن المحلي بإنزكان ويلتقي المعتقل السياسي الصحراوي " محمود البركاوي " قصد الإستماع إليه وإلى مطالبه .
ـ 09 مايو / أيار 2009 : عائلة المعتقلين المضربين عن يتوصلون بخبر تدهور الحالة الصحية لإبنائهم بعد أن باتو يتقيؤون مادة صفراء ممزوجة بقليل من الدم وأفادت عائلة محمد الحافظ إعزى أن طبيب السجن قام رفقة ممرض وبعض الموظفين بزيارته من أجل الضغط عليه لتعليق إضرابه المفتوح عن الطعام دون النطرق إلى الحصار وامكانية الإفراج عنه من الزنزانة الإنفرادية رفقة المعتقلين الآخرين بعد 32 يوما من هذا الإضراب .
ـ 10 مايو / أيار 2009 : عدد كبير من المعتقلين السياسيين الصحراويين يشروعون في خوض إضرابات إنذارية عن الطعام بمختلف السجون المغربية مدتها 24 ساعة ابتداءا من يوم 07 مايو / أيار 2009 تضامنا مع المعتقلين المضربين عن الطعام ، اسجاما مع الحملة الدولية لإنقاذ حياة " يحي محمد الحافظ إعزى " التي أطلقها تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA.
ـ 11 مايو / أيار 2009 : إدارة السجن الفلاحي بتارودانت تقدم على تفتيش زنزانة المعتقل السياسي الصحراوي " الوالي أميدان " وتصادر بعض ممتلكاته بعد أن أبدى تضامنه مع المعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين بالسجنين المحليين بأيت ملول وإنزكان / المغرب .
ـ 11 مايو / أيار 2009 : 09 منظمات حقوقية صحراوية تطلق نداء عاجلا تحت عنوان ل "نتعبأ جميعا من أجل إنقاذ حياة " يحي محمد الحافظ إعزى " ورفاقه المضربين عن الطعام " ويتعلق الأمر ب :
* لجنة العمل من أجل مناهضة التعذيب بالداخلة / الصحراء الغربية .
* رابطة حماية السجناء الصحراويين .
* اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بالسمارة / الصحراء الغربية .
* اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بالزاك / جنوب المغرب .
* المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية بالصحراء الغربية .
* المنتدى الصحراوي لحماية الطفولة بالصحراء الغر بية .
* لجنة المختطفين الصحراويين مجهولي المصير بالداخلة / الصحراء الغربية .
* اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بكليميم / جنوب المغرب .
* اللجنة الصحراوية لمراقبة حقوق الإنسان بأسا / جنوب المغرب .
ـ 12 مايو / أيار 2009 : منظمة العفو الدولية تصدر بيانا يوما فقط قبل محاكمة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " يحي محمد الحافظ إعزى " طالبت من خلاله التحقيق في مزاعم التعذيب ، الذي تعرض له أثناء اعتقاله بغرض إرغامه على توقيع محاضر الضابطة القضائية ، وكذا مزاعم معاقبته في زنزانة إنفرادية ، موضحة أن المعتقل المذكور حكم عليه ابتدائيا ب 15 سنة سجنا ، في حين حكم على آخرين ب 04 سنوات سجنا نافذا ، مع العلم أن " يحي محمد الحافظ يعتبر مدافعا عن حقوق الإنسان ، باعتباره عضو في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وعضو نجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، الذي منع جمعه العام بالعيون / الصحراء الغربية بتاريخ 07 أكتوبر / تشرين الأول 2007 من طرف السلطات المغربية .
ـ 13 مايو / أيار 2009 : هيئة محكمة الإستئناف بغرفة الجنايات قضاء الدرجة الثانية تؤجل محاكمة المعتقلين السياسيين الصحراويين 09 إلى غاية 27 مايو / أيار 2009 بعد تدخل أحد المحامين الذي ينوب عن المعتقل " ميارة المجاهيد " من أجل تأخيل الملف بمبرر الإطلاع على الملف .
وكان المعتقلون مؤاز رون ب05 مراقبين دوليين هم :
ـ المحامية الفرنسية : فرونس ويل France Weyl
ـ المحامية السويسرية : فرانسيسكا رومانا دوريا Francesca Romana Doria
ـ المحامية الإسبانية : آنا مكاصادو خيمينيز Ana Macasado Giménez
ـ المحامي الإسباني : خوسوس مارتن موريللو Jusus Martin Morillo
ـ المحامية الإسبانية : خيما آلبيكسو صولو Gemma Albexu Soulo
ـ 14 مايو / أيار 2009 : إدارة السجن المحلي ( بولمها رز ) تقوم بنقل المعتقل السياسي الصحراوي " خليهن أبو الحسن " إلى السجن الفلاحي سيدي ميمون بمدينة سطات / المغرب بعد خوضه رفقة " إبراهيم برياز " لإضراب إنذاري عن الطعام مدته 24 ساعة تضامنا مع المضربين عن الطعام بالسجنيين المحليين بإنزكان و أيت ملول وإصدارهما لبيان عبرا من خلاله عن تشبثهما بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب واستعدادهما للدفاع وللمطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والإستقلال .
ـ 14 مايو / أيار 2009 : زوجة المعتقل السياسي الصحراوي " يحي محمد الحافظ إعزى " وجهت رسالة مفتوحة للوزير الاول المغربي تطالبه فيها بالكشف عن مصير زوجها بعد أن ظلت ولمدة تفوق الأربعين يوما تود زيارته ، لكن بدون جدوى .
14 مايو / أيار 2009 : إدارة السجن المحلي بأيت ملول ترفض طلب المحامي " طاها عبد المنعم " لزيارة المعتقل السياسي الصحراوي " يحي محمد الحافظ إعزى " ، باعتباره من ضمن المحامين ، الذين يؤازرونه وباقي المعتقلين السياسيين الصحراويين .
ـ 15 مايو /أيار 2009 : إدارة السجن المحلي بأيت ملول تنقل المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " يحي محمد الحافظ إعزى " وسط حراسة مشددة للإستخبارات المغربية إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير بعد تدهو ر حالته الصحية .
ـ 16 مايو / أيار 2009 : عناصر الشرطة المغربية تفرض حصارا مشددا على جناح 02 بمستشفى الحسن والثاني وتمنع عائلة " يحي محمد الحافظ إعزى " من زيارته .
ـ 17 مايو / أيار 2009 : تسرب مجموعة من الصور للمدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " يحي محمد الحافظ إعزى " وهو بمستشفى الحسن الثاني ، حيث كانت هذه الصور دليلا واضحا على مدى تدهور حالته الصحية .
ـ 17 مايو / أيار 2009 : عقد المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان اجتماعه الدوري العادي ، أكد من جديد مطالبته الملحة بإطلاق سراح المعتقل السياسي يحيى إيعزة، عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطانطان، المضرب عن الطعام منذ 4 أبريل والذي أصبحت حياته مهددة من جراء طول مدة الإضراب والمدة الطويلة التي قضاها بالسجن الانفرادي عقابا له على إضرابه قبل نقله للمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بتاريخ 15 مايو / أيار 2009 .
18 مايو / أيار 2009 : 03 معتقلين سياسيين صحراويين بالسجن المحلي بإنزكان يعودون مجددا للدخول في الإضراب المفتوح عن الطعام إلى جانب رفاقهم ، ويتعلق الأمر بكل من : " محمد السالمي " و " علي بوعمود " و " عبد الغني باني " .
ـ 18 مايو / أيار 2009 : السلطات المغربية تقرر إرجاع المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " يحي محمد الحافظ إعزى " إلى السجن المحلي بأيت ملول / المغرب ، حيث تم إدخاله مرة أخرى إلى زنزانته الإنفرادية ، بالرغم من تدهور حالته الصحية .
ـ 18 مايو / أيار 2009 : إدارة السجن المحلي بأيت ملول / المغرب تنهي معاقبة المعتقل السياسي الصحراوي " الناجم بوبا " وتقوم بإلحاقه بإحدى الزنازن المكتظة بسجناء الحق العام بذات السجن ونفس الإجراء طال المعتقل السياسي الصحراوي " علي بوعمود " بالسجن المحلي بإنزكان / المغرب .
ـ 20 مايو / أيار 2009 : إدارة السجن المحلي بأيت ملول / المغرب تقدم على فتح حوار مع " يحي محمد الحافظ إعزى " انتهى بإنهاء معاقبته في زنزانة إنفرادية وإلحاقه بغرفة خاصة وتحقيق بعض مطالبه ، معلنا بذلك تعليق إضرابه المفتوح عن الطعام .
ـ 21 مايو / أيار 2009 : إدارة السجن المحلي بإنزكان تفتح حوار مع المعتقل السياسي الصحراوي " محمود البركاوي " انتهى بالفشل بعد تمسك المعتقل المذكور بمواصلته وزملائه الإضراب المفتوح عن الطعام مالم تفتح إدارة السجون التحقيق في الإعتداء الوحشي الذي تعرض له كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجن المذكور بتاريخ 04 أبريل / نيسان 2009 .
ـ 21 مايو / أيار 2009 : فوجئ المدافع السياسي الصحراوي عن حقوق الإنسان " يحي محمد الحافظ إعزى " بتراجع إدارة السجن المحلي بأيت ملول / المغرب عن مطالبه التي كان قد انهى بموجبها إضرابه المفتوح عن الطعام ، حيث لجأت الإدارة المذكورة إلى إعادته مجددا إلى الزنزانة الإنفرادية والعقابية .
ـ 22 مايو / أيار 2009 : إدارة السجن المحلي بأيت ملول / المغرب تمنع عائلة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " يحي محمد الحافظ إعزى " من زيارته ، ومدير السجن المذكور يقوم بتهديد وسب وشتم والده " محمد الحافظ إعزى " ( 82 سنة ) وأمه " اجوادة العربي " ( 72 سنة ) .
ـ 23 مايو / أيار 2009 : " يحي محمد الحافظ إعزى " يسقط مغمى عليه وإدارة السجن تعمد إلى علاجه بداخل زنزانته الإنفرادية عن طريق آلة الأوكسجين دون نقله إلى المستشفى .
ـ 24 مايو / أيار 2009 : العديد من فروع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تصدر بيانا وتطلق حملة للتوقيعات للمطالبة بإطلاق سراح " يحي محمد الحافظ إعزى " ، ويتعلق الأمر بفرع : " بيوكرة " و " تزنيت " و " وبوزكارن " و " أسا الزاك " و " و" طانطان " و " العيون " واللجنة التحضيرية لنفس الجمعية بإنزكلن وأيت ملول .

ـ ملحوظة : الشهادات يمكن متابعتها على موقع :
Youtube : CODESA

مصطلحات تحتاج للشرح :
ـ الزوبيا : مكان يوجد وسط الزنزانة يستعمل أثناء النوم ، حيث يحشر مجموعة من السجناء في وضع بهيمي وجهنمي ، خاصة منهم الجدد بغرض دفعهم إلى الضغط على عائلاتهم لدفع المال من أجل الحصول على مكان أفضل ، كما أن هذا المكان يستغله بعض الموظفين لتصفية الحساب مع النزلاء الذين لايدفعون رشاوى ।
ـ لاكار : وهو مكان مخصص للنوم يتخذ شكلا دائريا إلى حد ما ، حيث يتم تكديس عشرات السجناء ، الذين يرغمون على الجلوس واحدا قرب الآخر بطريقة تشبه ترتيب السردين في العلب ، ليظل السجناء في عذاب مستمر ، حيث ينامون وأرجلهم في السماء ، تلتصق أجسادهم ، مما يتسب في انتقال الأمراض المعذية والأمراض الجلدية بحكم غياب النظافة و التهوية و المراقبة الطبية المستمرة ।
ـ الكاشو : زنزانة إنفرادية تبلغ مساحتها 03 أمتار مربعة مخصصة لمعاقبة وتعذيب السجناء لمدد قد تصل إلى 45 يوما ، يظل فيها السجين المعاقب محروما من أبسط الشروط الإنسانية في عزلة تامة عن العالم ، ممنوعا من الزيارة العائلية ومن الفسحة واستعمال هاتف المؤسسة و اللقاء مع السجناء .
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA العيون / الصحراء الغربية : 25 مايو / أيار

ليست هناك تعليقات: