الاثنين، 29 يونيو، 2009

رسالة مفتوحة من المعتقلة السياسية زهرة بودكور إلى الأساتذة الشرفاء

زهرة بودكوررقم الاعتقال 94608رسالة مفتوحة إلى الأساتذة بكلية الحقوقجامعة القاضي عياض -مراكشتحية النضال من خلف أسوار السجن التي مهما علت لن تثنينا عن المضي قدما من أجل غذ أفضل للشعب المغربي.إن رسالتي هذه أوجهها من موقعي كمعتقلة سياسية إلى الأساتذة الشرفاء الذين يحكم المبدأ تعاطيهم مع قضايا الشعب المغربي بصفة عامة , وبصفة خاصة في تعاطيهم مع قضية التعليم وإشكالات الطلاب في نضالهم المشروع من داخل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ضدا على زحف النظام القائم على مكتسباتنا محاولا بذلك طرد أبناء الشعب المغربي من الجامعة باعتبارهم الشريحة المستهدفة حاليا من داخل الجامعة من طرف النظام وعملائه المخلصون لسياسته الرجعية .كما تعلمون فقد جاء اعتقالنا على خلفية انتمائنا لمنظمتنا الطلابية :الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ظنا منه أن باعتقالنا سيستطيع اجتثاث الصوت الحر من داخل الجامعة وغافلا عن كون نضالنا فرضه الواقع المتردي للتعليم و ليس مرتبطا بأشخاص معينين, في هذا السياق تحبك خطة طردنا من الجامعة كوسيلة من وسائل تطبيق المخطط الإستعجالي لإصلاح التعليم ,مؤامرة خسيسة بين النظام وعميله عميد كلية الحقوق :الأمراني الزنطار,لكن ما يمدنا بالأمل هو وجود أساتذة يحكمهم الضمير الحي لن يستطيع بذلك عميد الكلية إخضاعهم لضغوطاته أو الدخول في حسابات النظام وعملائه الخسيسة والضيقة .إنني كمعتقلة سياسية أحمل العميد الزنطار وكل من انضم لصفه, كل المسؤولية التاريخية في أي خطوة نضالية سندخل فيها و إن أي تعسف في حقنا لن يزيدنا إلا نشبتا في حقنا في التعليم وتشبثا بمبادئنا وقناعتنا ,ومنه فاننا لن نتخلى عن مكتسب التعليم ولو وصل بنا الأمر إلى الاستشهاد .

ليست هناك تعليقات: