الاثنين، 29 يونيو، 2009

اللجنة الشبيبية من أجل إطلاق سراحالمعتقلين السياسيين بالمغرب الدار البيضاء
بيان يا عمال العالم اتحدوا

تخلد الطبقة العاملة عيدها الأممي هذه السنة في ضل معادلة دولية تتسم بالهجوم الشرس و المباشر للامبرياليات على مكتسبات الجماهير الشعبية عالميا، مقابل مد نضالي عالي لهذه الأخيرة تمثل أساسا في مقاومة الشعوب بكل من فلسطين، العراق، الهند، اليونان، بل حتى في فرنسا و انجلترا...أما محليا فاشتداد الأزمة التي يعيشها النظام جعلته يلجئ إلى أساليب القمع المعهودة حيث أصبح العنوان الرئيسي لهذه المرحلة هو القمع المادي لكل الحركات المكافحة المتنامية وفي جل مناطق المغرب لتسقط كل أقنعته من ديمقراطية و عهد جديد و إنصاف و مصالحة و طي صفحة الماضي...فكل متتبع للأحداث المحلية إلا و سيلاحظ التضييقات الكبيرة على الحريات النقابية و السياسية و المتمثلة في التدخلات العنيفة و الاعتقالات و التعذيب و المحاكمات الصورية فعلى سبيل المثال لا الحصر :1- أحداث السبت الأسود بسيدي افني و ما خلفته من جرحى و معطوبين و خسائر مادية و اعتقالات بالجملة و محاكمات صورية في حق مجموعة كبيرة من المناضلين।2- أحداث الحي الجامعي بمراكش 14 -15 ماي 2008 و التي اعتقل على إثرها إلى الآن أزيد من 23 طالب و طالبة بينهم 11 طالب (ة) "مجموعة زهور" رهن الاعتقال بدون محاكمة منذ 15 ماي 2008॥ بالإضافة إلى الشهيد عبد الرزاق الكادري।3- أحداث الهجوم على المركب الجامعي بفاس و اعتقال عدد كبير من الطلبة ليقدم 13 منهم للمحاكة، 11 في حالة اعتقال يخوضون إضراب عن الطعام منذ 27 أبريل 2009।4- محاكمة الطلبة ال 6 بمكناس بشهر موقوفة التنفيذ و غرامة مالية।5- تقديم الطلبة ال 9 للمحاكمة بأكادير ।6- محاكمة منتفضي سيدي قاسم و ايمنتانوت।7- متابعة مجموعة من السائقين و الحقوقيين بعدة مناطق بعد إضرابات قطاع النقل।8- محاكمة العمال الزراعيين باولادتايمة।9- اعتقال عدد من عمال البناء (الضحى) بمراكش।10- متابعة عدد كبير من الصحفيين و المدونين.إننا كلجنة شبيبية إذ نتضامن مع الطبقة العاملة المغربية و العالمية في عيدها الأممي نعلن مايلي: - إدانتنا للتضييق السافر على الحريات النقابية و السياسية.- إدانتنا لكل المحاكمات الصورية التي يتعرض لها مناضلي الشعب المغربي.- إدانتنا للمضايقات و الإهمال الصحي الذي يتعرض له المعتقلون السياسيون في مختلف سجون المغرب.-إدانتنا للمتابعات و المضايقات التي تتعرض لها عائلات المعتقلين السياسيين ( مراكش، فاس، افني॥).- تضامننا المطلق مع كافة المعتقلين السياسيين.- مطالبتنا بإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين بدون قيد أو شرط و إيقاف كافة المتابعات في حقهم.- دعوتنا عائلات المعتقلين السياسيين و كل المناضلين الشرفاء لتصعيد النضال من أجل الحرية السياسية.- دعوتنا لتأسيس لجان شبيبية في مختلف مناطق المغرب لدعم المعتقلين السياسيين .عاشت الطبقة العاملةعاشت الجماهير الشعبيةالدار البيضاء،
०१ ماي 2009

ليست هناك تعليقات: