الاثنين، 14 يوليو، 2008

نظمت الهيئة الوطنية للتضامن مع الطلبة المعتقلين بمراكش وكافة المعتقلين السياسيين مهرجانا تضامنيا بمراكش حضره عدد كبير من المنضلات والمناضلا من العديد من المدن خصوصا زاكورة عبر قافلة ووارزازات والدار البيضاء والرباط والعديد من الطلبة الذين جاءوا من مدن جامعية مختلفة للتعبير عن تضامنهم، وقبل بداية المهرجان تم تنظيم وقفة احتجاجية امام سجن بولمهارز للتنديد بالوضعية التي يعيشها الطلبة خصوصا المضربين عن الطعام منذ 11 يونيو 2008 وقد رفعت شعارات تندد بالاعتقالل السياسي وكذا بالصمت الرهيب الذي تتعاطى به الجهات المسؤولة التي يبدو انها تتمنى استشهاد المناضلين، كما رفعت شعارات تمجد صمود الابطال والبطلة زهرة عبر اصرارهم وصمودهم .
بعد ذلك تم الانتقال عبر قافلة طويلة الى مقر الاتحاد المغربي للشغل لبدا المهرجان وقد عرف المهرجان حضورا كبيرا إذ ان عددا كبيرا من الحاضرين لم يجدو مكانا للجلوس داخل القاعة ، وقد جاء برنامج المهرجان على الشكل التالي:

تقديم المسير

كلمة الهيئة الوطنية القاها منسق اللجنة الرفيق محمد صادقو

كلمة الاتحاد الجهوي بالاتحاد المغربي للشغل.

كلمة لأحد مناضلي سيدي ايفني حول انتفاضة سيدي ايفني.

كلمة الجنة المحلية للتضامن مع الطلبة المعتقلين بمراكش

كلمة المعتقلين السياسيين وقد تم الاستماع الى كلمتين مسجلتين لكل من الرفيقة زهور واحد الرفاق المعتقلين

كلمة العائلات

فقرة فنية للفنان الملتزم احمد السنوسي

كلمة لجنة التضامن بالدار البيضاء

كلمة اللجنة المحلية بزاكورة

كلمة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

تمت الاشارة الى وجود كلمات من هيئات ولجان تضامن خارجية لم تتم تلاوتها نظرا لضيق الوقت على ان يتم نشرها وهي:

لجنة التضامن ببلجيكا

الحزب الشيوعي الماركسي اللينين الماوي بفرنسا

تجمع المناضلين المغاربة بالمهجر للعمل و النضال

الفرع الفرنسي للجمعية العالمية للعمال

مساهمة غنائية لفرقتين فنيتين ملتزمتين من مراكش ومكناس

اختتام المهرجان

ليست هناك تعليقات: