الأحد، 20 يوليو، 2008

عائلات المعتقلين السياسيين بمراكش




  • نداء عاجل الى : نقابة الاطباء/الجمعية المستقلة للأطباء ، و للهيئات الحقوقية الوطنية و الدولية

  • نحن عائلات المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام منذ 11 يونيو و الذين وصلوا اليوم 38 من الإضراب .
    نندد و بصوت عال بالتماطل اللامسؤول للدولة المغربية اتجاه أبنائنا ، الذين يوجدون بين الحياة و الموت .
    نناشد نقابة الأطباء / الجمعية المستقلة للأطباء بالتدخل العاجل لمعاينة حالة أبنائنا الذين بدأوا يعانون بشكل واضح حالات هبوط ضغط الدم و تقيؤ مستمر، حالات الإغماء المتكررة و تشنجات على مستوى الرقبة و الأرجل، هذا بالإضافة إلى نقص في البصر...
    نناشدهم باسم القيم الانسانية ، و التي يفتقدها طبيب السجن عميل الإدارة ، المجند للتعذيب النفسي للمعتقلين لا لمعالجتهم من خلال عدة ممارسات تتمثل في استفزازهم و الكذب عليهم بشأن حالتهم الصحية المتدهورة من جراء الإضراب عن الطعام { الكذب بشأن الوزن ، ضغط الدم، حقنهم بحقن لا يعرفون محتواها...} ،المساهمة من موقعهم كأطباء في إنقاذ حياة أبنائنا.
    نناشد الهيئات الحقوقية المحلية و الوطنية و الدولية التدخل الفوري لإنقاذ حياة أبنائنا المضربين و الذين يمضون نحو الموت.
    مراكش 18 يوليوز 2008

ليست هناك تعليقات: