الخميس، 17 يوليو، 2008



بلاغ حول الإضراب المفتوح الذي يخوضه أبناؤنا لليوم 36

أمام تماطل و لا مسؤولية إدارة السجن المحلي بمراكش ، و الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف و نائبه ، و بعد محاولات عدة منا لمقابلتهم ، و التي كانت آخرها مقابلة مدير السجن يوم الإثنين 14يوليوز 2008 ، و الذي تملص من المسؤولية بشكل واضح محاولا إقناعنا بأن الأمور ليست بيده ، بل و أكثر من ذلك أكد أنه حاور المعتقلين المضربين أكثر من مرة ، و أن المعتقلين هم الذين رفضوا الحوار و هو ما لم يتم قطعا وما تأكدنا من عدم صحته ، إذ سيتبين بأنه لم تكن هناك أية محاولة لفتح حوار جدي و مسؤول مع المعتقلين و المحاولة الوحيدة التي كانت في هذا الصدد هي فقط الاستماع لمطالب المعتقلين يوم 24 يونيو 2008 أي بعد 15 يوما من الاضراب عن الطعام ، من طرف نائب الوكيل العام للملك ليكون رد هذا الأخير بأنه سيبحث في الأمر، غير ذلك لم يتلقى أبنائنا أي دعوى للحوار و لم نتلقى نحن لحد الآن إلا الوعود التي ظلت معلقة في الهواء.في هذا الإطار ندعو الهيئات الحقوقية التأكد من ذلك عبر طلب محاضر تؤكد أنه قد تم فعلا الحوار معهم على أرضية مطالبهم.
نحن عائلات المعتقلين نناشد كافة الهيئات الحقوقية و السياسية الوطنية و الدولية التحرك العاجل من أجل إنقاذ أرواح أبنائنا اليوم قبل الغذ ، لأن وضعيتهم لا تحتمل التأجيل و لو ليوم آخر.
نناشد نقابة الأطباء التحرك لمعاينة حالة أبنائنا و لإنقاذ حياتهم.
نناشد لجان الدعم و كافة المناضلين الغيورين على سلامة أبنائنا المزيد من النضال من أجل تحقيق مطالب أبنائنا العادلة و المشروعة.
نطالب الجهات المسؤولة بفتح حوار جدي و مسؤول و بشكل عاجل لتحسين وضعية أبنائنا من داخل السجن و عزلهم عن سجناء الحق العام بتجميعهم في عنابر خاصة بالطلبة ، و تمكينهم من الحق في الزيارة المباشرة خاصة أن كل العائلات تقطن بعيدا عن مراكش، و تمكينهم أيضا من الحق في متابعة الدراسة ، و الحق في توفير طبيب خاصة أنهم لا يزالون يعانون من آثار التعذيب و آثار الاضراب عن الطعام .

ليست هناك تعليقات: