السبت، 19 يوليو، 2008


الجمعية المغربية لحقوق الانسان تنادي إلى إضراب وطني عن الطعاميوم الأربعاء 23 يوليوز تضامنا مع طلبة مراكش المعتقلين المضربين عن الطعام

اعتبارا لكون الاضراب عن الطعام، الذي يخوضه منذ 11 يونيو الطلبة 18 (من ضمنهم الطالبة زهرة) المعتقلين بسجن بولمهارز بمراكش، بدأ يهدد حياتهم بشكل مباشر وينذر بكارثة محققة من حين لآخر تماما، كما وقع بالنسبة للشهداء سعيدة المنبهي وبوبكر الدريدي ومصطفى بالهواري وعبد الحق شباضة؛واعتبارا لتجاهل السلطات لمطالب المضربين المشروعة والبسيطة المتجسدة في تجميعهم بزنازن خاصة بهم وبتحسين شروط اعتقالهم؛واعتبارا لتماطل وزير العدل في استقبال وفد عن المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الانسان للتباحث في حل المشكل بما ينقذ حياة المضربين ويصون كرامتهم؛وانسجاما مع شعار اللجنة الإدارية للجمعية المغربية لحقوق الانسان في اجتماعها ليوم 12 يوليوز: من أجل إطلاق سراح طلبة مراكش ومعتقلي سيدي افني وكافة المعتقلين السياسيين؛إن المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الانسان:أ‌- يحمل كافة السلطات المعنية مسؤولية ما قد ينتج عن تجاهلها لمطالب المضربين وأوضاعهم الصحية الخطيرة ويطالب بالاستجابة لمطالبهم المشروعة دون تماطل إضافي؛ب‌-وينادي كافة فروع الجمعية إلى التعبير عن تضامنها، بتعاون مع سائر القوى الديموقراطية وبكل الأساليب المشروعة، مع المعتقلين المضربين عن الطعام، بدءا بإضراب جماعي عن الطعام لمدة 24 ساعة يوم الأربعاء 23 يوليوز وبوقفات احتجاجية في نفس اليوم أمام المحاكم ومقرات العمالات، ...ت‌-يطالب بالسراح الفوير للطلبة المعتقلين بمراكش، ولكافة المعتقلين السياسيين ببلادنا
الرباط في 18 يوليوز 2008المكتب المركزي

ليست هناك تعليقات: