الاثنين، 28 يوليو، 2008

بلاغ الهيئة الوطنية للتضامن مع الطلبة المعتقلين إلى الرأي العام الوطني والدولي

الهيئة الوطنية للتضامن مع الطلبة المعتقلين الرباط في : 28 يوليوز 2008
بمراكش وكافة المعتقلين السياسيين


بلاغ إلى الرأي العام الوطني والدولي

ببالغ الفرح والاعتزاز، تلقينا في الهيئة الوطنية للتضامن مع الطلبة المعتقلين بمراكش وكافة المعتقلين السياسيين نبأ تعليقهم للإضراب المفتوح عن الطعام الذي كانوا يخوضونه منذ 11 يونيو 2008، بهدف تحسيين أوضاعهم داخل السجن والمطالبة بإطلاق سراحهم، وذلك إثر الوعود التي تلقتها عائلاتهم من طرف مندوبية إدارة السجون وإعادة الإدماج القاضية باستعداد الادراة لتلبية كافة مطالب المضربين بعد توقيفهم للإضراب عن الطعام، وكذا استجابة منهم لنداءات عائلاتهم والهيئة الوطنية للتضامن واللجان المحلية للتضامن وهيئة الدفاع قصد التعامل الايجابي مع الوعود المعبر عنها للعائلات والهيئة الوطنية والمنقولة إليهم من طرف العائلات.
وبهذه المناسبة فإننا في الهيئة الوطنية للتضامن :
1 – نحيي رفاقنا المعتقلين على تعاطيهم الناضج والايجابي مع نداءات القوى الديمقراطية، ونهنئهم وعائلاتهم على هذا الانتصار على سبيل تحقيق كافة مطالبهم وإطلاق سراحهم.
2 – ندعو المسؤولين للالتزام بتنفيذ كافة الوعود المعلنة وتفادي كل ما من شأنه الالتفاف على المطالب العادلة لرفاقنا المعتقلين، بالإضافة إلى الاعتناء الطبي بهم بالنظر لمدة الإضراب المفتوح عن الطعام والتي تجاوزت 45 يوما وما قد تكون خلفته بالتأكيد من أثار مدمرة وخطيرة على أوضاعهم الصحية .
3 – نطالب مندوبية السجون بالسماح للهيئة الوطنية للتضامن بزيارة المعتقلين للاطمئنان على أحوالهم في اقرب الآجال.
وفي الأخير، فإن الهيئة الوطنية للتضامن إذ تؤكد استمرارها في العمل عبر كافة الإشكال النضالية الممكنة من اجل تحقيق الأهداف المعبر عنها في بيانها التأسيسي، تدعو كافة القوى الديمقراطية إلى المزيد من الوحدة والنضال قصد إطلاق سراح الطلبة المعتقلين بمراكش وكافة المعتقلين السياسيين، ووضع حل لملف الاعتقال السياسي ببلادنا.

ليست هناك تعليقات: