الخميس، 17 يوليو، 2008



شهدت الساحة الوطنية في الآونة الأخيرة توالي الهجومات على الجماهير الشعبية و مصالحها من طرف أجهزة الدولة المغربية,وتجسدت هذه الهجومات من جهة في الارتفاع المهول للأسعار و تقليص هامش النفقات الاجتماعية و تجميد شبه كلي للتشغيل و غيرها, ومن جهة أخرى في تسليط آلة القمع على الجماهير المنتفضة بمختلف المواقع وخاصة سيدي افني و مراكش.
لقد كشف تعامل أجهزة القمع مع نضالات ساكنة سيدي افني حقيقة خدمة جهاز الدولة لمصالح البورجوازية المستفيدة من الثروة البحرية لسيدي افني و التي ظلت تدر الملايير يوميا على حفنة من الرأسماليين, و ما رافق ذلك من تفقير و تجويع وبطالة جماهيرية و هشاشة الخدمات الاجتماعية بالمنطقة.
وفي مراكش كشف تدخل أجهزة القمع زيف الشعارات التي ظلت تتشدق بها الدولة ( ميثاق التربية والتكوين,الإصلاح الجامعي...) من خلال مواجهة مطالب الطلبة المشروعة بالقمع و الاعتقال (اعتقال 17طالب و طالبة واحدة) و الإهمال لاسيما بعد دخول هؤلاء في إضراب مفتوح عن الطعام- بلغ يومه الخامس و الثلاثين لحدود كتابة هذا البيان- لتحقيق مطالب بسيطة و مشروعة, مما يهدد سلامتهم البدنية و حقهم في الحياة .
إننا نحن الإطارات المنظمة لليوم التضامني مع ساكنة افني والطلبة المعتقلين بالسجن المدني في مراكش نعلن للرأي العام ما يلي:
- تضامننا المطلق و اللامشروط مع ساكنة سيدي افني و طلبة مراكش و عائلاتهم.
- تنديدنا بالتدخل الهمجي لقمع الجماهير الباعمرانية خلال يوم السبت الاسود07/06/2008
- تنديدنا بالقمع الذي ووجهت به الجماهير الطلابية بمراكش خلال يوم 14/05/2008 و بالقمع الذي جوبهت به الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين خلال معركتها الوطنية بالرباط يوم 27/06/2008.
كما نعلن في الآن ذاته مطالبتنا ب:
- الإطلاق الفوري لسراح كافة معتقلي أحداث سيدي افني و مراكش.
- التدخل الفوري من اجل الاستجابة لمطالب الطلبة المضربين عن الطعام بالسجن المدني بمراكش و انقاد أرواحهم قبل فوات الأوان.
- الكشف الفوري عن الحقيقة كاملة بسيدي افني و محاكمة الجلادين و المسؤولين عن هذه الجرائم.
الاطارات الموقعة:
الجامعة الوطنية للتعليم فرع فم الحصن
جمعية امب اوتو
مركز التثقيف الشعبي
الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين فرع طاطا- اللجنة الوظيفية بفم الحصن-
فم الحصن 15/07/2008

ليست هناك تعليقات: