الاثنين، 21 يوليو، 2008

بلاغ عائلات المعتقلين السياسيين بمراكش

بلاغ عائلات المعتقلين السياسيين بمراكش
2008 / 7 / 19

عائلات المعتقلين السياسيين بمراكشبلاغتعبر إدارة السجن المدني بمراكش السيء الذكر بولمهارز / بوغريب مرة أخرى عن وجهها الحقيقي الذي تعامل به المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام ، إذ ستعمل جادة على استفزاز المعتقلين محاولة بذلك النيل من صمودهم و معنوياتهم و الحط منها بكل السبل، فأمام نداءات العائلات و تحركاتها من أجل إنقاذ حياة أبنائها ، و تضامن الشرفاء و المناضلين من داخل الوطن و خارجه ، لم تقدم إدارة السجن لأبنائنا إلا المزيد من التنكيل و المضايقات اليومية و على سبيل المثال لا الحصر تعرض المعتقلة زهرة لمضايقات يومية بل و عدة مرات في اليوم من قبيل إيقاظها دون مبرر كلما رغبت رئيسة المعقل بذلك ، هذا مع العلم أن المعتقلة بدأت تظهر عليها آثار الأرق و هو نتيجة الاضراب المفتوح عن الطعام ، إذ لا تستطيع النوم إلا بضع ساعات في النهار ، بل وصلت بهم الدناءة الى تهديد بعض السجينات بالعقوبة و تحويلهن الى مدن أخرى إن لم يتعاون مع الادارة في استفزازها و تضييق الخناق عليها . هذا هو الحوار الذي قدمته إدارة السجن للمعتقلين المضربين عن الطعام لليوم 39 ، فيا له من حوار!!!و إذ نطلع الرأي العام على حالة أبنائنا ، نناشد كل ذي ضمير حي على التحرك العاجل و الفوري لأن الأمر لم يعد يستدعي الإنتظار ، فحياة أبنائنا في خطر كبير ، و نحمل المسؤولية الكاملة فيما يمكن ان يقع لأبنائنا للدولة و لوزارة العدل و للمندوب السامي لإدارة السجون و لإدارة السجن المدني بمراكش ،و نعلن للجميع أننا لا نملك إلا أبناءنا ، و لسنا مستعدين لتركهم يموتون.عائلات المعتقلين السياسيين بمراكشمراكش 19/07/2008

ليست هناك تعليقات: