الثلاثاء، 8 يوليو، 2008

عائلات المعتقلين السياسيين بمراكش بلاغ عن وقفة أمام سجن بولمهارز
2008 / 7 / 6
عائلات المعتقلين السياسيين بمراكشبلاغفي إطار الخطوات التصعيدية التي بدأت تخطوها عائلات المعتقلين السياسيين 18 بمراكش ، نظمت العائلات بمساندة عدد مهم من الطلبة المناضلين وقفة احتجاجية يوم أمس 04/07/2008 ، أمام سجن بوغريب /بولمهارز تنديدا باللامبالاة و اللامسؤولية و الهمجية التي تتعاطى بها إدارة السجن عميلة النظام اتجاه المناضلين المضربين عن الطعام لليوم 25 و تجاه مطالبهم المشروعة ، و احتجاجا أيضا على ما آلت إليه أوضاعهم الصحية ، التي تعرف تدهورا خطيرا يوما بعد يوم ( إغماءات يومية ، ارتفاع درجة الحرارة ، عدم القدرة على الوقوف أو المشي ...) ، كما طالبت العائلات من خلال ترديدها لمجموعة من الشعارات بإطلاق سراح أبنائها و معاقبة الجلادين و المجرمين الذين أشرفوا على تعذيبهم سواء من داخل مخفر الشرطة بجامع الفنا أو من داخل السجن و الذي لازالت آثاره بادية عليهم ، و قد لاقت الوقفة تعاطفا كبيرا من طرف الجماهير الشعبية ، و كذا حصارا مكثفا من طرف جميع أنواع قوات القمع السرية و العلنية، التي سبقت العائلات إلى أمام السجن ( جحافل السيمي ، الأواكس الحقير ،أصحاب الدراجات ...).و قد توازت وقفة العائلات مع وقفة احتجاجية للمعتقلين المناضلين 18 من داخل السجن ، رفعوا خلالها شعارات مطالبة بإطلاق سراحهم ، و قد آزرهم في وقفتهم البطولية العديد من سجناء الحق العام مرددين معهم الشعارات.من منبر التصعيد النضالي الذي بدأناه نعلن للرأي العام المحلي و الوطني و الدولي ما يلي: ° تشبثنا بإطلاق سراح أبنائنا فورا.° مطالبتنا المسؤولين فتح حوار معهم و نحملهم المسؤولية فيما ستؤول إليه أوضاع المعتقلين.° تضامننا اللامشروط مع الجماهير الشعبية في سيدي إفني و معتقليهم.° تضامننا مع المعطلين في نضالهم من أجل حقهم المشروع في التشغيل ( كلميم ، الرباط ، زاكورة ، تغجيجت ، تالسينت ...).° تنديدنا بالقمع الهمجي الذي تتعرض له الحركات الاحتجاجية عبر ربوع هذا الوطن الجريح.° تحيتنا العالية لفلذات أكبادنا على صمودهم و نضاليتهم ولهم منا آلاف شارات النصر.° تحيتنا العالية للجماهير الشعبية ( زاكورة، طاطا، افني،المحاميد...) و الهيئات الحقوقية الوطنية المساندة لنا.° دعوتنا المناضلين الأحرار الشرفاء مساندتنا لإنقاذ أرواح أبنائنا الذين يذبلون يوما بعد يوم أمام أنظار العالم.05/07/2008

ليست هناك تعليقات: